الساحلي التونسي يطلب نقل مباراته بغينيا بسبب إيبولا   
السبت 1435/6/6 هـ - الموافق 5/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)

طلب النجم الرياضي الساحلي التونسي اليوم نقل مباراته أمام حوريا كوناكري الغيني ضمن ذهاب دور الـ16 الثاني من مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بسبب مخاوفه من العدوى بفيروس إيبولا القاتل المنتشر في غينيا ودول عدة في غرب القارة الأفريقية.
 
وأعلنت إدارة النادي بأنها أرسلت طلبا للاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) لنقل مباراة الذهاب التي ستدور في العاصمة الغينية كوناكري يوم 20 أبريل/نيسان الجاري إلى أي بلد مجاور. 

واقترحت إدارة النجم بحسب ما نقلته وكالة الأنباء التونسية (وات) اليوم بنقل المباراة إلى المغرب أو مالي أو السنغال، تحسبا لخطر العدوى بفيروس إيبولا.
 
وذكرت تقارير إعلامية في تونس اليوم أن الاتحاد الغيني لكرة القدم رفض هذا الطلب، مشيرا إلى عدم وجود أي مخاطر من إجراء اللقاء على الأراضي الغينية، علما بأن الكاف لم يعلن رسميا بعد قراره بشأن طلب النجم.

ولقي أكثر من تسعين شخصا حتفهم في غينيا وليبيريا، في حين حذرت منظمة "أطباء بلا حدود" من أن المرض قد يتحول إلى جائحة لم يسبق لها مثيل في هذه المنطقة الفقيرة من القارة الأفريقية والتي تفتقر إلى خدمات صحية جيدة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد انتقدت في وقت سابق ضعف الجهود المبذولة لمحاصرة حمى إيبولا بغينيا، مقللة في الوقت نفسه من خطورة انتشار المرض، وذلك بعد يوم واحد من تحذير "أطباء بلا حدود" من انتشار غير مسبوق للفيروس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة