اتفاق أوروبي أميركي لبحث برنامج التجسس   
الجمعة 1434/8/5 هـ - الموافق 14/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)
مالمستروم أكدت الاتفاق بين الاتحاد وواشنطن على تشكيل لجنة مشتركة لمناقشة برنامج بريزم المثير للجدل (الأوروبية)

قالت مسؤولة بارزة في الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة وافقت على تزويد الاتحاد بمعلومات عن برنامجها الضخم لمراقبة الهواتف والإنترنت المثير للجدل والمعروف باسم "بريزم". ومن جهة أخرى، رفضت بريطانيا التعليق على تقارير تحدثت عن منعها شركات الطيران من نقل مسرب البرنامج إدوارد سنودن إليها.

فقد كتبت مفوضة الشؤون الداخلية في الاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم -في صفحتها على موقع تويتر- أنه "تم الاتفاق مع الولايات المتحدة على تشكيل لجنة خبراء عبر الأطلسي لتتلقى مزيدا من المعلومات عن بريزم، ولبحث ضمانات السلامة".

وتشارك مالمستروم في جولة محادثات دورية مع النائب العام الأميركي إريك هولدر ومسؤولين آخرين في العاصمة الأيرلندية دبلن.

وكان الاتحاد الأوروبي طالب واشنطن بتقديم إيضاحات عن ادعاءات الموظف السابق في وكالة المخابرات الأميركية إدوارد سنودن بشأن جمعها بيانات ضخمة من خلال مراقبتها للهواتف والإنترنت عبر العالم، وحذر الاتحاد من تهديد "خطير" يشكله برنامج المراقبة هذا على حقوق المواطنين الأوروبيين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أوروبي -لم تذكر اسمه- قوله إن الولايات المتحدة زودت الاتحاد الأوروبي بتفاصيل عن برنامج "بريزم" للمراقبة، وأيضا عن الجوانب القانونية لهذا البرنامج.

وهناك قلق متزايد من خضوع مستخدمي الإنترنت الأوروبيين للمراقبة في إطار برنامج المراقبة، وهو ما يمثل انتهاكا لقواعد الاتحاد الخاصة بحماية البيانات.

أسوشيتد برس: بريطانيا تمنع شركات الطيران من نقل سنودن إليها (الفرنسية)

منع بريطاني
ومن جهة أخرى، رفضت وزارة الداخلية البريطانية التعليق على تقرير نشرته وكالة أسوشيتد برس اليوم الجمعة وأفاد بأنها أصدرت أمرا لشركات الطيران بمنع حمل سنودن -الذي شوهد آخر مرة في هونغ كونغ- إذا حاول السفر جوا إلى بريطانيا لأن من المحتمل منعه من دخولها، مع أنه لا توجد أي إشارة إلى أنه يريد السفر إليها.

فقد قالت رويترز إن متحدثا باسم وزارة الداخلية البريطانية رفض التعليق على التقرير المذكور، كما رفضه أيضا المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون. بينما لم يتسن لها الوصول إلى مسؤولين أميركيين على الفور للحصول على تعليق منهم.

ووفقا لوكالة أسوشيتد برس، فقد أكدت شركات خطوط جوية مختلفة في تايلند وماليزيا وسنغافورة التحذير البريطاني الموجه لشركات الطيران، الذي قالت الوكالة إنها علمت به من صورة فوتوغرافية له في مطار في تايلند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة