باكستان تشن حملة اعتقالات واسعة عقب هجوم كراتشي   
الخميس 1423/2/26 هـ - الموافق 9/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متطوعون يساعدون أحد جرحى حادث تفجير الحافلة الذي وقع أمس بكراتشي

اعتقلت الشرطة الباكستانية نحو مائة عضو من مجموعات يشتبه في علاقتها بتنظيم القاعدة ردا على العملية الانتحارية التي استهدفت حافلة أمس في كراتشي وقتل فيها 11 خبيرا فرنسيا إضافة إلى باكستانيين ومنفذ العملية.

وأوضح مسؤولون في وزارة الداخلية أن حملة الاعتقالات بدأت أثناء الليل في إطار تدابير أمنية جديدة تقررت بعد العملية الانتحارية. وقال أحد مسؤولي وزارة الداخلية طالبا عدم ذكر اسمه "إنها عملية محددة الأهداف ونقوم باعتقال أشخاص يشتبه بأن لهم علاقات مع مجموعات إرهابية دولية".

وأضاف أن اعتقال عناصر من القاعدة في فيصل آباد ولاهور -في إطار عملية مشتركة مع عسكريين أميركيين في أبريل/نيسان الماضي- أتاح وضع لائحة بالأشخاص الذين يمكن أن يكونوا قدموا المساعدة. وأكد المسؤول الأمني أن الشرطة لم تعثر بعد على أي دليل ملموس لإثبات تورط القاعدة في هجوم كراتشي لكن الأسلوب المستخدم في العملية ليس باكستانيا.

وزيرة الدفاع الفرنسية (وسط) تزور موقع الانفجار

إجلاء الجرحى الفرنسيين
وفي الإطار نفسه أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليو-ماري أن الجرحى الفرنسيين الاثني عشر في حادث التفجير غادروا ظهر اليوم الخميس عائدين إلى فرنسا على متن طائرة طبية.

وأوضحت الوزيرة الفرنسية التي كانت تتحدث في مؤتمر صحفي في مقر القنصلية الفرنسية في هذا المرفأ في جنوب باكستان أن فريقين طبيين أحدهما ألماني والآخر فرنسي رافقا الجرحى على متن الطائرة الطبية المتوجهة وهي ألمانية من نوع إيرباص.

وكانت الوزيرة وصلت صباح اليوم إلى كراتشي ومن المقرر أن تعود إلى فرنسا في وقت لاحق اليوم. ومن المقرر نقل القتلى الفرنسيين الأحد عشر الذي سقطوا في العملية الانتحارية نفسها خلال الأيام المقبلة.

نفي هندي
في هذه الأثناء نفت الهند اتهامات باكستانية بتورطها في الهجوم الذي وقع أمس في مدينة كراتشي قائلة إنها تدين أعمال الإرهاب أينما تحدث. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الهندية نيروباما راو للصحفيين معلقة على الاتهامات الباكستانية "نتعامل معها بالاحتقار الذي تستحقه. لا أساس لها على الإطلاق. إنها كالعادة مثال صارخ على التلفيق الباكستاني".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم كراتشي التي اختطف منها في وقت سابق من العام الصحفي الأميركي دانيال بيرل الذي قتل أثناء تغطيته أنباء متعلقة بالحرب التي تشنها الولايات المتحدة على ما يسمى بالإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة