مقتل 26 حوثيا بغارات ومواجهات بتعز   
السبت 1437/2/17 هـ - الموافق 28/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

قتل العشرات من مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في غارات لطيران التحالف العربي ومواجهات مع المقاومة الشعبية بمحافظة تعز جنوب العاصمة صنعاء، في حين تتواصل معارك دامية بمحيط معسكر العمري قرب باب المندب.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر في تعز أن طيران التحالف شن سلسلة غارات جوية على مواقع الحوثيين وقوات صالح في منطقة العقمة بمديرية الوازعية، والحد بمديرية موزع (غرب) إضافة إلى منطقة مفرق الذكرة شرقي المدينة، مما أدى إلى مقتل 26 من هذه القوات.

وأسفرت تلك الغارات أيضا -بحسب المصادر- عن تدمير دبابة وعدد من الآليات العسكرية التابعة للحوثيين وقوات صالح.

بموازاة ذلك، اندلعت مواجهات عنيفة بين الطرفين في أحياء البعرارة والدحي والمرور غربي تعز والدعوة وثعبات شرقي المدينة.

وبحسب المصادر، فقد أسفرت تلك المواجهات عن مقتل ثلاثة من عناصر المقاومة الشعبية وإصابة تسعة آخرين.

وفي غرب البلاد، قال مصدر أمني إن معارك دامية اندلعت الجمعة في منطقة ذوباب قرب مضيق باب المندب.

ووفق المصدر، فقد شن الحوثيون هجوما عنيفا على معسكر العمري في مديرية ذوباب الذي سيطرت عليه المقاومة قبل أيام، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين لم يعرف عددهم على الفور.

وعلى صعيد آخر، طالب الرئيس عبد ربه منصور هادي باستيعاب المقاومة الشعبية ضمن صفوف قوات الجيش الوطني، والتعجيل بإعلان مراكز الاستقبال وتحديد الضوابط والشروط المتبعة في هذا الشأن.

وعاد هادي ورئيس الحكومة اليمنية خالد بحاح مؤخرا إلى عدن، حيث يباشران من هناك إدارة البلاد عقب استعادة المقاومة والجيش الوطني خمس محافظات بجنوب البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة