مقتل أسقف إيطالي في نزاع قبلي شمال شرق كينيا   
الجمعة 1426/6/9 هـ - الموافق 15/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)
النزاعات القبلية حصدت نحو 77 قرويا (الفرنسية-أرشيف)
لقي أسقف كاثوليكي في أبرشية إيسيولو حتفه مساء أمس خلال مواجهات مسلحة بين القبائل شمال شرق كينيا.
 
وأسفرت المواجهات التي استؤنفت في اليومين الماضيين عن مقتل العشرات من الكينيين.
 
وقالت الشرطة إن ثلاثة رجال مسلحين هاجموا الأسقف -وهو إيطالي الجنسية يدعى لويجي لوكاتي- وأطلقوا عليه الرصاص بالرأس والعنق ما أدى إلى وفاته أثناء نقله للمستشفى بالطائرة.
 
وأشار المحققون إلى أن رجال الدين الكاثوليك حاولوا التدخل في النزاع الدائر بين القبائل بعد سقوط نحو 77 قتيلا، فيما أكدت الشرطة أنها تلاحق المتورطين في مقتل لوكاتي.
 
وكانت الاشتباكات تجددت الأربعاء والخميس بين أفراد قبيلتي بورانا وغابرا اللتين تتنازعان على منابع المياه والمراعي شمال شرق كينيا، مما تسبب في نزوح نحو ألفي من سكان القرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة