القوات الخاصة الأميركية والبريطانية ترصد بن لادن   
الأحد 2/1/1425 هـ - الموافق 22/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن (أرشيف)
ذكرت صحيفة صنداي إكسبرس البريطانية اليوم أن القوات الخاصة الأميركية والبريطانية رصدت زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في منطقة جبلية شمال شرق باكستان بالقرب من الحدود الأفغانية.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصدر بالمخابرات الأميركية أن بن لادن وحوالي خمسين من أنصاره كانوا داخل منطقة بعرض وعمق 16 كلم إلى شمال مدينة خونوزاي وبلدة كويتا.

وأضافت أنه تم رصد زعيم القاعدة في منطقة توبا كابار, بعد دراسات قدمها علماء الجغرافيا اعتمادا على شريط الفيديو الأخير لبن لادن الذي بثته قناة الجزيرة في سبتمبر/ أيلول الماضي. وأشارت إلى أن فرق القوات الخاصة تأكدت من نتائج هذه الدراسات على الأرض.

وأوضحت صنداي إكسبرس أن عضوا مهما بالحزب الجمهوري وهو صديق حميم لعائلة الرئيس الأميركي جورج بوش ومقرب من البنتاغون أبلغها الأسبوع الماضي بأنهم عثروا على بن لادن و "هم يعرفون الآن أين يوجد في منطقة يمكن أن تتم مراقبتها".

وأفاد المصدر الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته أن زعيم القاعدة محاصر، مضيفا أن القوات الخاصة الأميركية متأكدة تماما من أنه لن يتمكن من الهرب. وأوضحت أن المنطقة تخضع لرقابة بوساطة قمر اصطناعي للتجسس في حين تنتظر القوات الأميركية والبريطانية الأوامر للتدخل.

وكان رئيس هيئة أركان الجيوش الأميركية الجنرال ريتشارد مايرز أعلن الخميس الماضي أن الولايات المتحدة تبذل جهودا مكثفة لإلقاء القبض على بن لادن.

وأوضح للصحفيين "هناك أماكن نعتقد أنه يختبئ فيها على الأرجح" وأضاف "لا تزال هي نفسها منذ أشهر" موضحا أنها مناطق قبلية على الحدود بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة