رئيس وزراء تايلند يعتذر لمسلمي الجنوب عن أخطاء الماضي   
الجمعة 1427/10/12 هـ - الموافق 3/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:26 (مكة المكرمة)، 22:26 (غرينتش)

شولانوت قاد الجيش قبل أن يعين رئيسا للوزراء (رويترز)
قدم رئيس وزراء تايلند الجديد سورايود شولانوت للمسلمين في جنوب البلاد اعتذار الدولة لتصرفات حكومة تاكسين شيناواترا التي خلعها العسكريون عن الحكم في انقلاب أبيض قبل نحو شهرين.

وقال في تجمع عقد في ولاية باتاني وهي واحده من ولايات المسلمبن في الجنوب "أنا موجود اليوم بينكم لأقدم اعتذار الحكومة وأقدم اعتذاري عن تصرفات تلك الحقبة الماضية التي عانى منها المسلمون".

وأشار في كلمته بحضور 1000 شخص من قادة المسلمين إلى أن حكومته ستفتح تحقيقا في اختفاء الكثير من الأشخاص منذ 2004، واعترف شولانوت الذي كان قائدا سابقا للجيش بأنه لم يكن قادرا على تغيير السياسة الحديدية التي انتهجا رئيس الوزراء المخلوع شيناواترا ضد الأقاليم المسلمة.

ودعا المسلمين إلى العمل مع حكومته لتجاوز أخطاء الماضي، وكان أكثر من 1700 شخص من الأقلية المسلمة قتلوا في المواجهات الأخيرة.

تجدر الإشارة إلى أن قائد الانقلاب الذي أطاح بشيناواترا هو الجنرال سونتي بونياراتغلين الذي ينتمي للأقلية المسلمة، وقد اختار الجنرال سورايوده شولانونت، وهو عضو في المجلس الشخصي التابع للملك بهوميبول أدوليادج رئيسا جديدا للوزراء. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة