الصين تقرر تفكيك طائرة التجسس وإعادتها لواشنطن   
الخميس 1422/3/2 هـ - الموافق 24/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرة التجسس الأميركية في الصين (أرشيف)
اتفقت الصين والولايات المتحدة اليوم على تفكيك ونقل طائرة التجسس الأميركية القابعة في مطار هاينان الصيني منذ حادث اصطدامها مع مقاتلة صينية في الأول من أبريل/نيسان الماضي وهو الحادث الذي أدى لتوتر شديد في العلاقات بين البلدين.

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية أنها وافقت على اقتراح أميركي لتفكيك طائرة التجسس المعطلة في جزيرة هاينان منذ حادث التصادم الذي فقد فيه الطيار الصيني.

وقال المتحدث إن الجانبين الصيني والأميركي اتفقا على مواصلة المشاورات حول النواحي الفنية. وأكد المتحدث أن تشغيل الطائرة وعودتها جوا للولايات المتحدة يعتبر إهانة غير مقبولة للشعب الصيني.

من جانبها نفت السفارة الأميركية في بكين أي علم لديها بمثل هذا الاتفاق.

ويأتي الإعلان عن الاتفاق بعد أيام من تصريحات نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني التي أشار فيها إلى أن طائرة التجسس ستفكك وتعاد إلى الولايات المتحدة في حاويات. وكانت واشنطن تأمل أن توافق الصين على صيانة الطائرة وإقلاعها جوا بدلا من حملها مفككة بيد أن بكين تشدد إزاء هذه النقطة.

 وبررت واشنطن طلبها بأن تفكيك الطائرة يستغرق ما بين 30 إلى 40 يوما في حين أن إصلاحها لا يحتاج سوى لأسبوعين أو ثلاثة بمشاركة مابين 15 إلى 25 خبيرا.

وتوترت العلاقات بين بكين وواشنطن منذ حادث التصادم الذي وقع قبالة السواحل الصينية. واحتجزت الصين طاقم الطائرة الأمريكية المكون من 24 فردا 11 يوما قبل أن تسمح بعودته إلى بلادهم.

ويقول المراقبون إن مثل هذا الاتفاق الذي يعد انتصارا للصين يمكن أن يخفف حدة التوتر في العلاقات الأميركية الصينية باعتباره أحد الموضوعات الحساسة التي عكر صفوها خلال الفترة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة