هولبروك يزور أفغانستان   
الأحد 1430/4/10 هـ - الموافق 5/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)
ريتشارد هولبروك (يسار) بدأ زيارات منتظمة لأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

بدأ المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك اليوم زيارة للعاصمة الأفغانية كابل لإجراء مشاورات مع المسؤولين الأفغان والقادة العسكريين في حلف شمال الأطلسي (الناتو).
 
وذكرت السفارة الأميركية أن هولبروك ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأميرال مايك مولن سيلتقيان بمسؤولين أفغانيين وأميركيين.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن السفارة وصفها هذه الزيارة بأنها "واحدة من الزيارات المنتظمة" من قبل المسؤولين الأميركيين لأفغانستان.
 
وقال مراسل الجزيرة في كابل إنه من المقرر أن يلتقي هولبروك الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، مضيفا أنه سيسعى لتطبيق خطة الرئيس الأميركي باراك أوباما وفتح قنوات حوار مع من يسميهم المعتدلين من حركة طالبان.
 
وأضاف أن هولبروك سيلتقي القادة العسكريين للاطلاع على العمليات الجارية جنوب البلاد وكيفية نشر القوات الأميركية التي ستصل لاحقا إلى أفغانستان.
 
وأشار المراسل إلى أن الانتخابات الرئاسية في أفغانستان المقرر إجراؤها في 20 أغسطس/آب المقبل ستحظى بدورها بالأهمية أثناء محادثات هولبروك في كابل.
 
وتأتي زيارة هولبروك بعد يوم واحد من تعهد زعماء الناتو أمس في ستراسبورغ بنشر ثلاثة آلاف جندي إضافي للمساعدة بتوفير الأمن للانتخابات الرئاسية الأفغانية.
 
ووافقت الدول الـ28 الأعضاء في الناتو التي اجتمعت على مدى يومين في ألمانيا وفرنسا احتفالا بستينية الحلف على دعم موارد صندوق تمويل الجيش الأفغاني بأكثر من مائة مليون دولار.
 
قرارات الناتو
وقال أوباما إن أعضاء الناتو أكدوا التزامهم الموحد بالإستراتيجية الأميركية الجديدة -التي كان اقترحها بشأن الحرب في أفغانستان- مؤكدا أن تفكيك تنظيم القاعدة وطالبان هو السبب الرئيس للعملية العسكرية بهذا البلد.
 
وكشف أوباما الشهر الماضي عن إستراتيجية أميركية جديدة في أفغانستان تركز على خلايا القاعدة وطالبان في دولة باكستان المجاورة وكذا التحاور مع إيران جارة أفغانستان من ناحية الغرب.
 
ويعتزم أوباما نشر 21 ألف جندي أميركي إضافي بأفغانستان لدعم الـ38 ألف الموجودين هناك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة