مايكل ستيل   
السبت 1430/2/4 هـ - الموافق 31/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:55 (مكة المكرمة)، 3:55 (غرينتش)
مايكل ستيل (رويترز)
اشتهر مايكل ستيل وهو قانوني بأنه متحدث ماهر وخطيب مفوه ويعتمد عليه الحزب في المساعدة على توصيل رسالة الجمهوريين إلى السود وذوي الأصول اللاتينية وسكان الضواحي والجماعات الأخرى ذات النمو السريع التي انصرفت عن الحزب في السنوات الماضية.
 
ويعد ستيل (50 عاما) الذي انتخب رئيسا للحزب الجمهوري الأميركي يوم الجمعة 30 يناير/ كانون الثاني 2009، أول أميركي من أصل أفريقي يتولى هذا المنصب في حزب إبراهام لنكولن الرئيس الجمهوري الذي حرر العبيد.
 
وبرز على المسرح السياسي في المؤتمر الجمهوري في 2004 حين لفت نظر الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، كما جاء في بيان للحزب الجمهوري.
 
وكان ستيل المولود في 1958 بميريلاند طالبا في مدرسة أكليريكية طيلة ثلاث سنوات، لكنه اختار في النهاية أن يكون محاميا. وهو مجاز في الحقوق من جامعة جورج تاون ويعمل في الوقت الراهن في مكتب ديوي ولوبوف في واشنطن.
 
يذكر أنه كان قد رفض وصف الصحافة الأميركية له بأنه "معتدل"، معربا عن شعوره بـ"الفخر" لكونه محافظا وفق المعايير اليمينية، ورأى في إطلاق صفة الاعتدال عليه "كذبة كبيرة".
 
ويحاول ستيل إثبات أنه باعتباره جمهوريا بارزا في ولاية ديمقراطية بدرجة كبيرة يعرف الأسلوب الذي يتحدث به إلى ناخبين من خارج المعقل الجنوبي للحزب.

وكان الناخبون في ولاية ميريلاند قد اختاروا ستيل نائبا للحاكم عام 2002 ما جعله أول أسود يتولى منصبا على مستوى الولايات هناك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة