قتلى وجرحى بهجمات بشمال القوقاز   
الجمعة 1431/6/21 هـ - الموافق 4/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)
 انفجار وقع الشهر الماضي بداغستان وأدى لمقتل ثمانية رجال أمن (الفرنسية-أرشيف)

قتل شخصان على الأقل وأصيب عشرة جميعهم من الشرطة بإطلاق نار وانفجار في حادثين منفصلين بجمهوريتي أنغوشيا وداغستان بشمال القوقاز في روسيا.
 
ففي قرية ساغباشي بجمهورية أنغوشيا قتل اليوم شرطي وأصيب عشرة عندما انفجرت بهم قنبلة أمام متجر خضراوات لحظة وصولهم للتحقيق في حادث إطلاق نار جرى بوقت سابق بذات المكان.
 
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصدر محلي بالشرطة قوله "في اللحظة التي وصل فيها المحققون إلى متجر الخضراوات وقع الانفجار، فقتل شرطي وأصيب أكثر من عشرة".
 
ويتبع المسلحون المناوئون لروسيا في شمال القوقاز مثل هذه التنقية بشكل كبير، حيث يستهدفون المسؤولين الذين يحضرون للتحقيق في هجوم، بانفجار ثان.
 
وفي حادث آخر مستقل قالت الوكالة نقلاً عن مصدر بالشرطة إن إمام مسجد في محج قلعة عاصمة جمهورية داغستان قتل وأصيب شخص آخر عندما فتح مسلحون النار على مجموعة من الناس أثناء توجههم لأداء الصلاة.
 
وجمهوريتا أنغوشيا وداغستان هما جزء من شمال القوقاز ذي الأغلبية المسلمة، الذي يعتبر محل هجمات عنيفة بين القوات الروسية والمقاتلين والذي شهد مؤخرًا تصعيدًا في الهجمات بين الجانبين. 
 
وكانت جمهورية داغستان قد شهدت أواخر مارس/آذار الماضي سلسلة تفجيرات أوقعت 14 قتيلا وعشرات الجرحى، وجاءت تلك التفجيرات بعد يومين فقط من وقوع تفجيرين انتحاريين بمحطة مترو في موسكو أسفرا عن مقتل 39 على الأقل وإصابة عشرات آخرين. 
 
وفي 13 من شهر أيار/مايو الماضي قتل ثمانية من رجال الأمن وأصيب آخرون بهجوم استهدف دوريتهم بمنطقة سيرغوكالا بداغستان، كما قتل شرطي وعدد من المسلحين في حوادث متفرقة قبل ذلك بأيام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة