الكويت تعترض على نتائج استطلاع أميركي   
الأحد 19/12/1422 هـ - الموافق 3/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات أميركية في الكويت (أرشيف)
اعترضت الكويت على نتائج استطلاع أميركي للرأي العام أظهر أن نسبة عالية من الكويتيين تنظر إلى الولايات المتحدة نظرة سلبية.

وقام السفير الكويتي لدى واشنطن سالم الصباح بحملة إعلامية مكثفة في اليومين الماضيين، لإقناع الرأي العام الأميركي أن نتائج الاستطلاع غير منصفة ولا تعبر حقيقة عن توجهات الشارع الكويتي.

وقال السفير الصباح إن نسبة كبيرة من عينة الاستطلاع ليسوا مواطنين كويتيين، وأكد أن النتائج "لا تعكس حقيقة مشاعر المواطنين" الكويتيين، معتبرا أن بلاده تعرضت لإهانة من مؤسسة غالوب لنشرها نتائج خاطئة.

وأوضح السفير أن الشعب الكويتي لن ينسى الدور الأميركي في تحرير بلاده من الاحتلال العراقي عام 1991. وكانت الولايات المتحدة قد قادت تحالفا من ثلاثين دولة لإجبار العراق على الانسحاب من الأراضي الكويتية بعدما كان اجتاحها في أغسطس/آب 1990.

وبينت نتائج استطلاع أجرته مؤسسة غالوب الأميركية المتخصصة في قياس الرأي في الكويت أن 36% من أفراد عينة ضمت 790 شخصا يعتقدون أن هجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة "مبررة"، وأن 17% فقط منهم يوافقون على الحرب في أفغانستان، و18% ينظرون بإيجابية إلى الرئيس الأميركي جورج بوش.

ونقلت مصادر صحفية كويتية عن مدير المؤسسة ريتشارد بير قوله إنه اعترف بالخطأ الذي ارتكب في الاستطلاع، وبأن نصف من استطلعت آراؤهم هم من غير المواطنين الكويتيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة