برلمان أوكرانيا يوافق على يانوكوفيتش رئيسا للحكومة   
السبت 1427/7/11 هـ - الموافق 5/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

فيكتور يانوكوفيتش دعمته أغلبية كبيرة لتحالفه في البرلمان (رويترز)

وافق برلمان أوكرانيا على تعيين فيكتور يانوكوفيتش الموالي لروسيا رئيسا للوزراء في منصب سيلزمه تقاسم السلطة مع خصمه القديم الرئيس فيكتور يوتشينكو الموالي للغرب.

وجاء تعيين يانوكوفيتش (56 عاما) بأغلبية 271 نائبا في البرلمان المؤلف من 450 مقعدا. وينظر إلى الرئيس السابق بوصفه شخصية عملية وحازمة لها صلات مع كبار رجال الأعمال.

ولم يواجه تثبيت هذا التعيين مشكلة كبيرة لأن التحالف الموالي للروس بزعامة يانوكوفيتش يملك الغالبية داخل البرلمان، كما أن الرئيس يوتشينكو -الوحيد القادر على عرقلة التعيين- أعطى الضوء الأخضر لذلك بعدما هدد بحل المجلس في وقت سابق.

وهزم يانوكوفيتش في الثورة البرتقالية أمام يوتشينكو عام 2004 لكنه استطاع العودة إلى الساحة السياسية عقب الانتخابات البرلمانية في مارس/آذار الماضي عندما أعاد تنظيم حزبه أولا على مستوى الأقاليم.

وكان يوتشينكو وقع الخميس وثيقة وحدة وطنية مع الفريق الموالي لروسيا، بطريقة تضمن -على ما يبدو- التوجه الموالي للغرب لأوكرانيا وإمكانية انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي.

واتفق الطرفان على أن انضمام البلد إلى الحلف الذي يؤيده يوتشينكو بقوة ويعارضه مؤيدو روسيا، سيكون خاضعا للتصويت في استفتاء شعبي.

بيد أن الأوكرانيين لا يزالون في غالبيتهم معارضين لهذه الفكرة، ما يبعد إمكانية انضمام سريع لبلادهم إلى الحلف.

في المقابل وافق الموالون لروسيا -ورقيا على الأقل- على احتمال انضمام أوكرانيا إلى الحلف الذي يثير غضب مناصريهم وموسكو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة