خليجيون يناشدون الملك فهد إطلاق سراح إصلاحيين   
الخميس 1425/10/6 هـ - الموافق 18/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 2:45 (مكة المكرمة)، 23:45 (غرينتش)

الأمن السعودي تدخل بقوة لفض تظاهرة طالبت بالإصلاح في الرياض (الفرنسية-أرشيف)
وجه ناشطون سياسيون في الخليج العربي التماسا إلى العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز لإطلاق سراح ثلاثة إصلاحيين سعوديين معتقلين منذ نحو ثمانية أشهر.

وقال رئيس الجمعية الكويتية لتقدم الديمقراطية ناصر العبدلي إن الالتماس حمل توقيع نحو 8 ألاف شخص معظمهم من الكويت، وقد أرسل قبل عيد الفطر بنحو ثلاثة أيام بعد حملة استمرت زهاء عشرة أيام في دول مجلس التعاون الخليجي عدا العربية السعودية.

كان منظمو الحملة يخططون لجمع 100 ألف توقيع, لكن العبدلي قال إنهم قرروا إرسال الالتماس خلال شهر رمضان.

وأوضح أن الناشطين لم يتلقوا حتى الآن ردا من السعودية، مشيرا إلى أن العريضة المرسلة تقول إن هدف الإصلاحيين هو "المساعدة في بناء مجتمع أكثر تطورا وحرية" ولم يخططوا لشيء آخر.

وكان الناشطون السعوديون وهم علي الدميني ومتروك الفالح وعبد الله الحامد اعتقلوا في منتصف مارس/آذار الماضي بعد توقيعهم على عريضة أرسلت إلى ولي عهد السعودية الأمير عبدا لله بن عبد العزيز طالبوا فيها بإصلاحات سياسية تشمل إقامة نظام ملكي دستوري في السعودية.

وفي الرابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي قررت محكمة سعودية تأجيل محاكمتهم بعد رفضهم الإجابة على الأسئلة بسبب رفض السلطات أن تكون المحاكمة علنية وتدخلت واشنطن صراحة في القضية بمطالبتها الرياض بتوفير محاكمة علنية عادلة للمتهمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة