عشرات آلاف الإسرائيليين يحيون ذكرى اغتيال رابين   
الأحد 18/9/1425 هـ - الموافق 31/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:34 (مكة المكرمة)، 15:34 (غرينتش)

رابين يصافح عرفات في البيت الأبيض في 13/9/1993(الفرنسية-أرشيف) 

تجمع عشرات الآلاف من الإسرائيليين في تل أبيب لإحياء الذكرى التاسعة لاغتيال رئيس الوزراء الأسبق إسحاق رابين.
 
ورفع المتظاهرون الذين قدرهم المنظمون بنحو 100 ألف شعارات كتب عليها "تعم للسلام, لا للعنف" و"هل فهمنا الدرس".
 
كما خاطب المتظاهرين مجموعة من المتحدثين كلهم من غير السياسيين من بينهم آفيشاي بريفرمان رئيس جامعة بن غوريون الذي دعا إلى تأييد خطة شارون القاضية بالانسحاب من غزة.
 
وقد اغتيل إسحاق رابين في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني 1995 في تجمع سلام بتل أبيب على يد متطرف إسرائيلي اسمه إيغال أمير احتجاجا على توقيعه اتفاق أوسلو عام 1993 ولم يبد أسفه على ما أقدم عليه كما أنه يحظى بأنصار كثيرين.
 
وهدد متطرفون إسرائيليون باغتيال رئيس الوزراء آرييل شارون احتجاجا على خطة الانسحاب من غزة التي تقضي بإجلاء 8000 مستوطن بنهاية 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة