تجدد المعارك بين الجيش ومتمردي بوروندي   
الأحد 14/5/1424 هـ - الموافق 13/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مهجرون من بوجمبورا (الفرنسية)
شهدت العاصمة البوروندية بوجمبورا اليوم الأحد دورة جديدة من العنف على يد متمردي الهوتو.

فقد شنت (قوات التحرير الوطني) هجمات مدفعية وصاروخية جديدة على ثلاثة أحياء من المدينة بما فيها قاعدة عسكرية كبيرة للقوات الحكومية في المدينة.

وشوهدت جثث ست من المتمردين في ساحة القتال، وقالت مصادر الجيش الحكومي إنه تم أسر ستة متمردين بينهم جريحان في حين اعترف الجيش بتدمير مركبة مدرعة بصاروخ وإصابة جنديين بجروح.

وأقر مسؤول حكومي باختراق المتمردين لمقاطعة جاتوك في العاصمة واحتلالهم لبعض المنازل فيها، وأكدت مصادر عسكرية حكومية أنه تم احتواء هجوم آخر على مقاطعة موتانجا نورد في المدينة.

وتشكك هذه الهجمات الجديدة في مزاعم سابقة للجيش الحكومي بأنه صد المتمردين وأبعدهم إلى أكثر من عشرة كيلومترات عن العاصمة.

وقد عثر أمس السبت على جثث 44 متمرداً بينهم اثنان من قادتهم بعد معارك عنيفة شهدتها العاصمة.

وتأتي هذه الهجمات استمراراً لدورة العنف بين القوات الحكومية والمتمردين التي حصدت خلال أسبوع واحد فقط 135 قتيلا في صفوف المتمردين والمدنيين حسب إحصاء نشرته أمس وزارة الداخلية البوروندية.

ويطالب متمردو (قوات التحرير الوطني) بتنحي الرئيس دومسيان ندايزيي وهو من قبيلة الهوتو أيضا وحل مؤخرا محل الرئيس السابق بيير بويويا من قبيلة التوتسي المنافسة لمدة 18 شهراً قادمة ضمن اتفاق المرحلة الانتقالية الائتلافي بين الهوتو والتوتسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة