انفجار بكابل وكرزاي يدعو باكستان لمكافحة طالبان   
السبت 29/9/1424 هـ - الموافق 22/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي أفغاني وآخر من إيساف يحرسان منطقة شهدت انفجارا في كابل (أرشيف - رويترز)

انفجر صاروخ أمام فندق إنتركونتننتال في كابل مساء اليوم متسببا بتحطم زجاج المبنى دون أن يوقع إصابات. ودفع تزايد الهجمات المنسوبة إلى مقاتلي حركة طالبان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى دعوة باكستان لبذل المزيد لمكافحة ما أسماه إرهاب طالبان.

وقال شهود عيان ومصادر الشرطة إن الانفجار أحدث فجوة كبيرة في جدار يحيط بالفندق الذي ينزل فيه الزوار الغربيون ورجال الأعمال بصفة خاصة وتسبب بتحطم زجاج المبنى دون أن يوقع إصابات.

وقامت الشرطة بقطع المنافذ المؤدية إلى الفندق وانتشرت القوات الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) في المنطقة، بينما توجه جنود أميركيون وقوات من وزارة الداخلية الأفغانية إلى الموقع فور سقوط الصاروخ. ويقوم نحو 12 من رجال الشرطة بالتنقيب في الحطام بحثا عن الأدلة.

ويقع فندق إنتركونتننتال على هضبة في الجزء الغربي من كابل خارج وسط المدينة على بعد نحو 1.5 كلم عن السفارة البريطانية. وتشهد أفغانستان في الأشهر الأخيرة تصاعدا في الهجمات التي تشنها قوات مؤيدة لحركة طالبان.

حامد كرزاي
وبهذا الخصوص دعا الرئيس الأفغاني في مقابلة مع مجلة دير شبيغل الألمانية في عددها ليوم الاثنين المقبل باكستان إلى بذل المزيد لمكافحة ما أسماه إرهاب طالبان.

وقال كرزاي "لن نتمكن من وقف الإرهاب طالما لا تتعاون باكستان" بمنع مجموعات طالبان من عبور الحدود الباكستانية الأفغانية.

وأضاف "يجب على باكستان أن توقف كل مسؤول من طالبان يوجد على أراضيها أو أن توقف على الفور كل باكستاني يزرع الحقد باسم الدين. وأن ذلك ينطبق أيضا على المدارس الدينية التي تديرها طالبان والتي يجب حلها".

كما دعا كرزاي قوات إيساف إلى الانتشار بشكل أوسع في أفغانستان لاسيما في الجنوب. وأكد أنه تلقى رسالة من وزير خارجية طالبان سابقا وكيل أحمد متوكل مقترحا عليه مساعدته مشيرا إلى أنه قد يلتقي به. ويصنف متوكل بأنه ينتمي إلى الجناح المعتدل في طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة