انطلاق المؤتمر العالمي لنصرة النبي بمشاركة مئات الدعاة   
الأربعاء 1427/2/22 هـ - الموافق 22/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)

شخصيات إسلامية بارزة تشارك بالمؤتمر العالمي لنصرة الرسول الكريم (الفرنسية)


انطلقت في العاصمة البحرينية المنامة أعمال المؤتمر العالمي لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم من أجل بحث وضع إستراتيجية تحول دون أن تتكرر الأزمة التي أثارتها عدة صحف أوروبية بنشر رسوم تسيئ للرسول الكريم.

ويشارك في هذا المؤتمر -الذي يعد الأول من نوعه والذي جاء ردا على الأزمة التي أثارتها الإساءة للرسول الكريم- نحو 300 شخصية إسلامية جلها من العلماء والدعاة ورؤساء المنظمات والجمعيات الإسلامية وممثلي الجاليات العربية والإسلامية في مختلف أنحاء العالم.

ومن بين المشاركين الداعية المصري عمرو خالد الذي كان محل انتقاد غالبية العلماء المسلمين بعد مبادرته بالمشاركة أخيرا في حوار في العاصمة الدانماركية مع مسؤولين دانماركيين.

وافتتح المؤتمر الداعية الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي الذي يرأس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وقال في كلمته "إنها معركة فرضت علينا من غير سبب إلا الاستهانة بالإسلام".

ودعت لعقد هذا المؤتمر خمس منظمات من بينها الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ومنظمة الإسلام اليوم" التي يرأسها الداعية السعودي سلمان العودة.

وقال العودة في اتصال مع الجزيرة إن المؤتمر يبحث مظاهر الإساءة للمقدسات وسبل التصدي لها، مشيرا إلى أن المشاركين سيناقشون إمكانية عقد هذا المؤتمر سنويا ليكون فرصة للتواصل حول القضايا التي تهم أوضاع الإسلام والمسلمين.


عمرو خالد (يسار) يشارك بالمؤتمر بعد انتقاده بشأن مباردة سابقة (الفرنسية)

توصيات وأهداف
وينتظر أن يخرج المؤتمر في نهاية أعماله يوم الخميس بتوصيات تتعلق خصوصا بتنظيم حملة عالمية للدفاع عن الإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ويقول منظمو هذا المؤتمر إن الهدف من هذه المبادرة هو تذكير الجهات التي أساءت للرسول الكريم وللمسلمين أن هؤلاء لم ولن يغضوا النظر عن الإساءة التي لحقت بهم وبالنبي الكريم.

كما يهدف المؤتمر الذي اتخذ شعارا له "من نفسي يا رسول الله"، لتوعية المسلمين وتجنب الأساليب الخاطئة التي احتج بها البعض على الإساءة للرسول الكريم وهو بالتالي يبين عن طريق علماء الأمة أن ذلك "مرفوض شرعا وواقعا".

إلى جانب ذلك يسعى المشاركون في المؤتمر إلى الاتفاق على خطط وآليات علمية لاستمرار النصرة وترشيد ردود أفعال المسلمين حيال الأزمة التي أثارتها صحيفة دانماركية وصحف أوروبية أخرى بنشر رسوم مسيئة للرسول الكريم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة