ديبي ينتقد الوجود الفرنسي بتشاد   
الثلاثاء 1431/9/15 هـ - الموافق 24/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:13 (مكة المكرمة)، 19:13 (غرينتش)

في انتقاد نادر قال الرئيس التشادي إدريس ديبي إن سلبيات وجود القوات الفرنسية في تشاد أكثر من إيجابياتها، مؤكدا أن مصلحة بلاده تقتضي مراجعة مسألة بقاء هذه القوات.
 
وقد ردت فرنسا بأنها جاهزة للتعامل مع الطلب التشادي بهذا الخصوص.
 
ويتمركز في تشاد نحو 1200 جندي فرنسي موزعين على قواعد عسكرية تقع في شمالي وشرقي البلاد بالإضافة إلى العاصمة. وغالبا ما تتهم المعارضة التشادية القوات الفرنسية بدعم نظام الحكم.
 
ونقل مراسل الجزيرة في إنجمينا فضل عبد الرزاق عن ديبي قوله أثناء لقاء في إنجمينا "إذا قررت فرنسا بأنها لن تدفع مقابل بقاء قواتها في تشاد فإننا سنحتفظ بعلاقات جيدة معها ولكن لن نتمسك ببقاء هذه القوات".
 
المصالح
وأضاف ديبي "الشيء الوحيد الدائم في الاتفاقات بين الدول هو المصالح، وسنسعى لتحقيق مصلحة تشاد إلى أقصى حد ممكن في هذا الموضوع".
 
وأشار المراسل إلى أنه لن تغيب عن عين الزائر للعاصمة التشادية رموز وشعارات الحقبة الاستعمارية.
 
وختم بالقول "إن شعار تشاد هذه الأيام هو أن كل النفوذ الفرنسي فيها أصبح مجرد تاريخ، فهل هي قادرة على إقناع المراقبين هنا بصدقية هذا القول".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة