مقتل جنود يمنيين بشبوة ومصرع مسلحين بغارتين   
الثلاثاء 1435/5/3 هـ - الموافق 4/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:24 (مكة المكرمة)، 0:24 (غرينتش)
الجيش اليمني يخوض قتالا لأعوام ضد عناصر القاعدة بجنوبي وشرقي البلاد (الفرنسية-أرشيف)
 
قتل ستة جنود يمنيين على الأقل وأصيب 14 آخرون في كمينين بمحافظة شبوة جنوب اليمن، وفق ما أفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، كما قتل أربعة مسلحين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في غارتين لطائرة أميركية من دون طيار أعقبتا الهجومين، إحداهما بنفس المنطقة والأخرى في محافظة مأرب.
 
وطبقا للوكالة اليمنية استهدفت مجموعة مسلحة الجنود في كمينين نصبا لهم بين مديريتي ميفعة ورضوم بعد أن أحبط الجنود هجوما بقذائف الهاون والقذائف الصاروخية على خط للغاز في محافظة شبوة الجنوبية.
 
وفي الحوطة -كبرى مدن محافظة لحج بجنوبي اليمن- أصيب ستة على الأقل من قوات الأمن بنيران مسلحين بعضهم من تنظيم القاعدة وبعضهم الآخر من الحَراك الجنوبي المطالب بانفصال الجنوب، وفق ما ذكرته مصادر صحفية.
 
يأتي ذلك في حين تشهد محافظة لحج توترا لليوم الثالث شل المحافظة وضربت قوات الأمن خلاله طوقا محكما على الحوطة.

وفي تطور متصل قتل ثلاثة أشخاص يعتقد بأنهم من تنظيم القاعدة في قصف نفذته طائرة أميركية بدون طيار على منطقة آل شبوان بمحافظة مأرب شمال شرق صنعاء.

وذكر موقع يمني أن الطائرة قصفت السيارة التي كان يستقلها الثلاثة مما أدى إلى مقتلهم، مشيرا إلى أن من بينهم القيادي في القاعدة مجاهد جابر الشبواني.

وقال سكان محليون إن طائرة أميركية من دون طيار استهدفت في وقت لاحق للهجوم على الجنود عربة في المنطقة نفسها بمحافظة شبوة فقتلت اثنين من ركابها. كما قتل آخران يشتبه بانتمائهما للقاعدة في هجوم آخر بطائرة من دون طيار في محافظة مأرب، وهي منطقة منتجة للنفط وسط اليمن حيث ينشط تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.
 
وكثفت الولايات المتحدة ضرباتها بطائرات من دون طيار في إطار حملة ضد جناح تنظيم القاعدة في اليمن الذي تعده واشنطن أنشط أجنحة التنظيم.
 
وأسفر هجوم بطائرة من دون طيار في 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي عن مقتل مدنيين وسط اليمن وأثار إدانات في البلاد ومن منظمات دولية للدفاع عن حقوق الإنسان. والشهر الماضي، أعربت هيومن رايتس ووتش عن قلقها داعية الحكومة الأميركية إلى التحقيق في الغارة.
 
كما أعرب خبراء في حقوق الإنسان بالأمم المتحدة عن "قلقهم العميق" حيال هذه "الغارات الدامية التي قد تكون نفذتها القوات الأميركية" في اليمن.
 
وحسب الأمم المتحدة أوقع الهجوم الذي شن على حفلي زفاف 16 قتيلا و10 جرحى مدنيين على الأقل. وإثر هذا الخطأ صوت البرلمان اليمني على حظر الهجمات بطائرات دون طيار.
مساع لإنهاء النزاع مع الحوثيين في محافظة عمران (الأوروبية-أرشيف)

النزاع بعمران
سياسيا قال مصدر سياسي مطلع إن مستشار الرئيس اليمني لشؤون الأمن والدفاع اللواء علي محسن الأحمر التقى قبل أيام في العاصمة صنعاء صالح الوجمان مبعوث زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي وشخصيات اجتماعية من محافظة عمران.

وأضاف المصدر أن اللقاء الذي يعد أول لقاء مباشر بين الطرفين أسفر عن مسودة لحل النزاع في محافظة عمران.

من جهة أخرى، بدأت اللجنة المكلفة بوقف إطلاق النار بين الجيش والحوثيين عملها بمحافظة الجوف بشمالي شرقي البلاد من أجل إنهاء التوتر وتحقيق الأمن.

وكانت مواجهات عنيفة وقعت قبل أيام بمنطقة الجوف بين المقاتلين الحوثيين وقوات الأمن أدت إلى سقوط قتلى وجرحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة