المرض يمنع أجاويد من حضور اجتماع هام   
الجمعة 1423/3/27 هـ - الموافق 7/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أجاويد يستند إلى ذراع طبيبه في مستشفى بأنقرة (أرشيف)
تغيب رئيس وزراء تركيا المريض بولنت أجاويد اليوم عن اجتماع هام كان من المنتظر أن يكون أول مناسبة عامة يظهر فيها منذ أسبوع، بعد أن نقل إلى المستشفى مرتين الشهر الماضي.

وقال متحدث باسم أجاويد إن الأطباء نصحوه بعدم حضور اجتماع زعماء الأحزاب الذي دعا إليه الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر لمناقشة قضية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وكان سيزر قد دعا زعماء الأحزاب الثلاثة المشاركة في الائتلاف الحكومي وزعماء ثلاثة أحزاب معارضة إلى الاجتماع لمواجهة المخاوف المتزايدة من أن تفقد تركيا فرصتها في الحصول على موعد محدد لبدء محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي قبل حلول نهاية العام الحالي إذا تأخرت في تنفيذ هذه الإصلاحات.

ويثير تغيب رئيس الوزراء عن هذا الاجتماع الهام مخاوف بشأن قدرته على ممارسة مهامه في وقت تحاول فيه البلاد النهوض من أزمة اقتصادية خطيرة، ويتحتم عليها إجراء سلسلة من الإصلاحات بغية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وكانت الصحف التركية قد أوردت تكهنات الأسبوع الماضي باحتمال إصابة أجاويد بمرضي الشلل الرعاشي (باركنسون) والوهن العضلي، وهما مرضان لا يرجى منهما شفاء. وقالت الأنباء إن أجاويد يعاني من الشلل الرعاشي منذ ثلاث سنوات، مشيرة إلى أنه مرغم على ارتداء مشد حديدي لتقويم عموده الفقري بعد إصابته بكسر فيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة