عراقجي: إيران تقبل بتفتيش دولي لمواقعها العسكرية   
الأحد 1436/8/6 هـ - الموافق 24/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:50 (مكة المكرمة)، 9:50 (غرينتش)

قال كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي إن إيران قبلت خلال محادثاتها مع الدول الكبرى بتفتيش دولي لمواقعها العسكرية.

وأضاف عراقجي أمام جلسة مغلقة للجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في البرلمان الإيراني، أن الوفد المفاوض لم يقدم حتى الآن جوابا نهائيا بشأن البند المتعلق بعقد لقاءات مع علماء وخبراء إيرانيين في المجال النووي.

وأضاف أن الوفد يبذل كامل جهده لإلغاء البنى التحتية والأساسية للعقوبات المفروضة على إيران، من خلال انتزاع اعتراف واضح بهذا الخصوص من الطرف المقابل.

ويتناقض إعلان عراقجي القبول بالتفتيش الدولي مع تصريحات سابقة لكبار المسؤولين الإيرانيين أفادت بعكس ذلك.

فقد استبعد المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الأربعاء الماضي السماح للمفتشين النوويين بزيارة المواقع العسكرية أو مقابلة علماء ذرة إيرانيين في حال إبرام اتفاق نووي مع الدول الكبرى.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن خامنئي القول "لقد قلنا من قبل إننا لن نسمح بأي تفتيش لمواقع عسكرية من قبل أجانب".

بدوره، رفض النائب في البرلمان الإيراني، روح الله حسينيان، تفتيش المنشآت العسكرية لبلاده واعتبرها تجاهلا لتوجيهات قائد الثورة والقادة العسكريين، وإذلالا يُراد فرضه على الشعب.

وأشار حسينيان في مقابلة مع وكالة أنباء فارس الأحد الماضي إلى تصريحات أحد أعضاء الفريق النووي الإيراني المفاوض التي أكد فيها السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش المنشآت العسكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة