معرض يسجل التاريخ الشفهي لمدن المتوسط   
الخميس 1425/11/25 هـ - الموافق 6/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)
مكتبة الإسكندرية
بدأت بمكتبة الإسكندرية أعمال معرض "المدينة في الأزمات" الذي يسعى إلى التعرف على عادات وتقاليد وطبيعة الحياة في مدن المتوسط.
 
ويقوم المشاركون بعمل تحقيقات عن الأعراق والجنسيات من ناحية التراث الشفوي لسكان المناطق التاريخية المختلفة لبعض المدن ومنها الإسكندرية وبيروت وبيت لحم.
 
وينجز القائمون سلسلة من الدراسات تعنى بتسجيل التاريخ الشفهي وذكريات سكان المنطقة ورصد وتحليل الظروف الاجتماعية والسياسية والثقافية التي مرت بها عبر عصورها المختلفة.
 
يذكر أن المعرض الذي يستمر حتى منتصف الشهر القادم يندرج تحت مشروع مبادرة تعاونية بين جامعة متروبولتين في لندن وعدد من المؤسسات في حوض البحر المتوسط منها جامعات ومكتبات حكومية وغير حكومية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة