أرض الصومال تعتقل ثمانية مشتبها في صلتهم بالقاعدة   
السبت 1426/8/21 هـ - الموافق 24/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:18 (مكة المكرمة)، 16:18 (غرينتش)

أرض الصومال اعتقلت منذ مطلع العام الجاري عددا من المشتبه في صلتهم بالقاعدة (الجزيرة-أرشيف)

قالت جمهورية أرض الصومال المعلنة من جانب واحد شمال غربي الصومال، إنها اعتقلت نحو ثمانية يُشتبه في أنهم من تنظيم القاعدة خلال عمليات دهم وملاحقة اليومين الماضيين.

ووجه رئيس الجمهورية ظاهر ريال كاهن للمعتقلين تهمة التنكر في صورة شيوخ، للتخطيط لهجمات تستهدف بشكل أساسي الانتخابات البرلمانية التي تجرى في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

ووصف في مؤتمر صحفي بمدينة هرجيسة المعتقلين بأنهم إرهابيون تلقوا تدريبات في معسكر قرب العاصمة الصومالية مقديشو، مشيرا إلى أن حكومته لديها شرائط فيديو لهذه التدريبات.

وأقر كاهن بأن جميعهم من سكان أرض الصومال، إلا أنه لم يتحدث عن تدريبهم في معسكرات بأفغانستان بخلاف ما أعلنته الشرطة في بداية الاعتقالات.

كما اتهم المشتبه فيهم بالعمل مع تنظيم القاعدة لضرب ما وصفه بالاستقرار الأمني والسياسي الذي تتمتع به أرض الصومال (غير معترف بها دوليا). وطالب سكان الجمهورية بالتعاون مع أجهزة الأمن والتدقيق في عمليات تأجير المنازل للغرباء.

حرب الإرهاب
كما كاهن ناشد الغرب أن يولي اهتماما أكبر لأرض الصومال وأن يضعها بالحسبان في حربه على الإرهاب. واتهم  الحكومة الصومالية الجديدة في مقديشو بالفشل في فرض سلطتها وإغلاق معسكرات التدريب.

 كما وعد رئيس أرض الصومال بتحقيقات مكثفة، قبل اتخاذ قرار بشأن عدد من رجال الدين الصوماليين والإثيوبيين الذين قد تطالبهم حكومته بمغادرة الأراضي الخاضعة لسيطرتها.

"
رئيس أرض الصومال يؤكد عزم حكومته التعاون مع مقديشو مع الولايات المتحدة وبريطانيا في الحرب على ما يسمى الإرهاب
"

من جانبه قال وزير الداخلية إسماعيل عثمان إنه عثر على بنادق رشاشة وألغام مضادة للدبابات، وكميات كبيرة من الذخيرة خلال عمليات المداهمة.

واتهم المعتقلين بالتخطيط لاغتيال مسؤولين كبار وبعض الأجانب البارزين، وتدمير منشآت لخلق حالة من الفوضى خلال أسبوع الانتخابات أو يوم إجرائها.

كما كشفت مصادر الشرطة أن بين المشتبه فيهم الشيخ محمد محمود نور أحد أبرز رجال الدين في هرجيسة التي تمت بها معظم الاعتقالات.

يُشار إلى أنه رغم عدم الاعتراف الدولي بها منذ إعلانها عام 1991، ظلت أرض الصومال هي الجزء الوحيد من جمهورية الصومال السابقة والتي تتمتع باستقرار سياسي وأمني في ظل حكومة ومؤسسات ديمقراطية منتخبة ونظام قضائي مستقر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة