احتجاج إخوان مصر لمنع مرشحيهم   
الجمعة 1431/5/24 هـ - الموافق 7/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:27 (مكة المكرمة)، 12:27 (غرينتش)
احتجاج إخواني سابق على عدم نزاهة الانتخابات (الفرنسية)

نددت جماعة الإخوان المسلمين برفض وزارة الداخلية المصرية قبول أوراق مرشحيها لانتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى المقررة مطلع يونيو/ حزيران المقبل في عدد من المحافظات التي قررت الجماعة ترشيح 14 من أنصارها فيها.
 
وأكدت الجماعة منع أجهزة الأمن بمديرية أمن الجيزة أمس النائب عزب مصطفى عضو الكتلة البرلمانية للإخوان من تقديم أوراقه للترشيح لمقعد العمال بدائرة الجيزة، إلى جانب منع مرشحيها في الإسكندرية والغربية ومحافظات أخرى.
 
وقالت الجماعة "إن جهات الأمن تتبع نفس السيناريو الذي اتبع عام 2008 بتعطيل قبول أوراق ترشيح أنصارها وغيرهم من المستقلين بهدف تفويت الفرصة عليهم للترشح".
 
احتجاج
واحتشد أكثر من ثلاثة آلاف من أنصار الجماعة أمس بالإسكندرية أمام محكمة الحقانية، للتنديد بما اعتبروه "سيناريوهات وزارة الداخلية لمنع مرشح الإخوان"، ورفعوا لافتات تقول "لا لاحتكار السلطة"، و"الإخوان في الشورى صوت الحق والقوة والعدل" و"لا للفساد".
 
وردد المتظاهرون عددا من الهتافات منها "ظلم واضح ظلم صريح ليه قافلين باب الترشيح"، و"إحنا الإخوان الله أكبر أقسمنا يميناً لن نقهر"، و"أمن الدولة يا أمن الدولة فين الأمن وفين الدولة" وغيرها من الهتافات.
 
وقال عضو مجلس الشعب مصطفى محمد "إن الإخوان لن يتركوا الفاسدين والظالمين وسيلاحقونهم، وإنهم يوثقون فضائح وجرائم الحزب الوطني الحاكم وسيعملون قريبا على ملاحقتها قضائياً".
 
وكان المتحدث باسم الإخوان محمد مرسي أكد أن الجماعة  ستشارك في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى بـ14 مرشحا في 11 محافظة، من بينهم ثلاثة من أعضاء مجلس الشعب الحالي.
 
أما الأمين العام للحزب الوطني صفوت الشريف فأعلن أن الحزب سيخوض تلك الانتخابات في جميع الدوائر الانتخابية الـ67 بجميع المحافظات التي تجرى فيها لاختيار 88 مرشحا لهذه الدوائر.
 
ويجري انتخاب 176 عضوا لمجلس الشورى بواقع اثنين لكل دائرة، غير تعيين الرئيس ثلث أعضاء المجلس ليصل العدد الإجمالي للأعضاء إلى 264.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة