واشنطن تسير نحو الحرب غير عابئة بالمعارضين   
الأربعاء 1423/11/27 هـ - الموافق 29/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رأت غالبية كبيرة بلغت 77.7% من المشاركين في استفتاء للجزيرة نت أن الولايات المتحدة ماضية في شن حربها على العراق غير عابئة بالتظاهرات الشعبية التي اجتاحت عددا من دول العالم.

وقال هؤلاء إن الإدارة الأميركية لن تستجيب أيضا للمطالب الرسمية لدول المنطقة وغيرها من دول العالم بمن فيهم حلفاؤها في حلف شمال الأطلسي الذين فضلوا حل الأزمة سلميا.

غير أن 20.1% من إجمالي المشاركين الذين بلغ عددهم نحو 38 ألف مشارك رأوا أن الاعتراضات الرسمية والشعبية سيكون لها تأثير أكيد لعدول واشنطن عن الحرب التي تحشد لها منذ بضعة أشهر. فالولايات المتحدة لا يمكن من وجهة نظر هؤلاء أن تتجاوز هذه الضغوط وتنفذ ما يحقق مصالحها الخاصة دون أن تراعي مصلحة شركائها الأوروبيين مثل فرنسا وألمانيا وغيرهما من الدول التي طالبتها بحل سلمي للأزمة.

ولم تجزم نسبة ضئيلة من المشاركين بلغت 2.3% برأي في خيار الحرب الأميركية المحتملة على العراق، وذلك ربما لإدراكها أن إدارة الرئيس بوش نفسها في حيرة من أمرها في حسم قرار الحرب بين تحقيق مصالحها الخاصة حتى لو كانت على حساب بعض حلفائها أو الاستجابة للضغوط العالمية وكسب رضا حلفائها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة