مسؤول روسي: جزر كوريل ستظل روسية إلى الأبد   
الأربعاء 1422/3/29 هـ - الموافق 20/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد رئيس لجنة الثروة السمكية الروسية يفغيني نازراتينكو اليوم أن جزر كوريل الأربع المتنازع عليها مع اليابان ستظل روسية إلى الأبد.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن نازدراتينكو قوله في مؤتمر صحفي إن روسيا تعتبر هذه الجزر والمياه الإقليمية التابعة لها أرضا روسية وستظل كذلك إلى الأبد.

وأكد نازدراتينكو أن روسيا ستستمر في منح تراخيص للصيد في هذه الجزر لأن ذلك يخدم المصالح الاقتصادية للبلاد.

وتأتى تصريحات نازدراتينكو ردا على احتجاج اليابان على قرار روسيا بالاستمرار بمنح تراخيص إلى صيادي كوريا الجنوبية للصيد في المياه الإقليمية لهذه الجزر.

وكانت اليابان قالت في وقت سابق اليوم إنها ستمنع المراكب الكورية الجنوبية من الصيد في المياه القريبة من جزر كوريل الأربع لأن ذلك يمس بسيادة طوكيو عليها.

وعبرت عن استيائها من اتفاق وقعته روسيا وكوريا الجنوبية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وسمح بموجبه لـ 26 مركبا كوريا جنوبيا بالصيد في المياه الغنية بالأسماك بالقرب من جزر كوريل اعتبارا من 15 يوليو/ تموز القادم.

واحتجاجا على هذا الاتفاق، قررت اليابان إرجاء منح التراخيص للمراكب الكورية الجنوبية للصيد في ساحل سانريكو في المحيط الهادي.

وقال مسؤول في وزارة الثروة السمكية اليابانية إن بلاده لن تمنح المراكب الكورية الجنوبية تراخيص للصيد في هذا الساحل ما لم تتعهد سلطات سول بعدم الصيد في المياه الإقليمية لجزر كوريل.

من جهتها أكدت الحكومة الكورية الجنوبية أنها ستستدعي السفير الياباني في سول للاحتجاج على هذا القرار.

وتعود ملكية عدد من الجزر التابعة لأرخبيل كوريل والواقعة أقصى الشمال إلى روسيا وهي ليست محل نزاع بين الجانبين، لكن اليابان تعتبر الجزر الجنوبية الأربع جزءا من أراضيها الشمالية.

يذكر أن الاتحاد السوفياتي السابق استولى على هذه الجزر التي تقع على بعد 15 كلم قبالة جزيرة هوكايدو شمالي اليابان في الأيام الأخيرة للحرب العالمية الثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة