عباس يقبل استقالة دحلان ويعتزم تغيير قانون الانتخابات   
الجمعة 13/7/1428 هـ - الموافق 27/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:18 (مكة المكرمة)، 8:18 (غرينتش)

عباس أكد أن الانتخابات ستجرى في الضفة وغزة ولم يحدد موعدا لها (رويترز)

قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس استقالة مستشاره الأمني محمد دحلان. وقال في مقابلة مع وكالة رويترز إن مسألة استقالة دحلان لا علاقة لها بالتحقيق في الأحداث التي شهدها قطاع غزة في الآونة الأخيرة، ووعد بتنفيذ التوصيات التي ستصدرها لجنة التحقيق.

وجاء في كتاب استقالة دحلان أنه نظرا لظروفه الخاصة وابتعاده عن العمل بسبب وضعه الصحي، فإنه قرر الاستقالة.

يذكر أن دحلان تعرض لانتقادات واسعة بعد فشل قوات الأمن الفلسطيني من منع مسلحي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من السيطرة على قطاع غزة في منتصف الشهر الماضي.

دحلان مازال في الخارج للعلاج  (الفرنسية-أرشيف)
ورغم أن دحلان كان يوجد في ألمانيا لغايات العلاج أثناء وقوع الاضطرابات في غزة، فإنه اعترف بوقوع أخطاء من قبل القوات الأمنية التي ينتمي أغلب عناصرها لحركة التحرير الوطني (فتح).

وصرح مسؤول فلسطيني بأن لجنة التحقيق في أحداث غزة ستوصي بمحاكمة 66 من كبار ضباط أجهزة أمن السلطة الفلسطينية. وأوضح المصدر أن الضباط المعنيين متهمون بالفساد ولا سيما اختلاس رواتب موظفين.

واستنادا إلى هذا المسؤول فإن التقرير الذي سلمته لجنة التحقيق إلى الرئيس الفلسطيني صباح اليوم يشير إلى أن الآلاف من عناصر الأجهزة الأمنية كانوا يتعاونون سرا منذ سنوات مع حماس.

الانتخابات
من جهة أخرى أعلن عباس أنه سيلتقي اليوم الجمعة بأعضاء لجنة الانتخابات المركزية وسيصدر بعد ذلك مرسوما بإجراء انتخابات مبكرة وفق نظام القوائم الحزبية الوطنية.

وأوضح أنه سيلجأ إلى المادة 43 من القانون الأساسي التي تعطيه سلطة إجراء تلك التغييرات وتغيير القانون الانتخابي إلى قائمة وطنية واحدة بدلا من قائمتين إحداهما وطنية والأخرى على مستوى الدوائر.

وأوضح الرئيس الفلسطيني أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية يجب أن تجرى في وقت واحد في الضفة الغربية وقطاع غزة مشيرا إلى أنه لا يمكنه حاليا تحديد موعد لها. وقال "لا نريد تقسيم الوطن نحن نسعى إلى الانتخابات في الضفة الغربية وغزة ولا يمكن التفرقة وفقا للقانون الانتخابي".

مشعل أكد استعداد حماس للتعاون مع فتح(الفرنسية-أرشيف)
ويرى مراقبون أن نظام القائمة الواحدة سيجعل من الصعب على أعضاء حماس الحفاظ على أغلبيتهم في المجلس التشريعي التي فازوا بها العام الماضي.

دعوة مشعل
على صعيد آخر نقل بيان للخارجية الروسية عن رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل دعوته خلال اتصال هاتفي مع وزيرالخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى وحدة الشعب بقيادة الرئيس الفلسطيني.

وبحسب البيان الروسي فإن مشعل قال إنه "لا توجد عقبات أمام التعاون بين حماس و فتح لإقامة دولة فلسطينية". من جانبه أكد لافروف ضرورة إعادة الوحدة الفلسطينية بقيادة السلطة, داعيا إلى أعمال ملموسة لدعم مشعل في استعداداته للعمل في هذا الاتجاه. وجاء ذلك قبيل أيام من زيارة محمود عباس لموسكو المقررة الأحد القادم.
 
ييشار إلى أن روسيا -العضو باللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط إضافة إلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة- تميزت عن شركائها في اللجنة برفض العقوبات على الفلسطينيين واستقبلت مشعل مرتين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة