الكنيسة الأنجليكانية تهاجم غوانتانامو والإرهاب   
الأحد 1427/2/5 هـ - الموافق 5/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:11 (مكة المكرمة)، 16:11 (غرينتش)
اتباع الكنيسة 77 مليون شخص في العالم (رويترز-أرشيف)
شنت الكنيسة الأنجليكانية -التي تمثل 77 مليون شخص في العالم- هجوما على سجن غوانتانامو الأميركي الذي يعتقل فيه أكثر من 500 شخص تسميهم واشنطن بالمحاربين الأعداء. كما هاجمت في الوقت ذاته ما أسمته الإرهاب والمتطرفين.

وقال أسقف كنيسة كانتربري في لندن رون وليام إن غوانتانامو يعد خروجا شاذا عن القواعد والقوانين الشرعية.
 
وأضاف في مقابلة تلفزيونية للـBBC خلال زيارته للسودان بثت اليوم "إن هذا المعتقل يشكل منهجية وأسلوبا جديدا حيث أن هؤلاء السجناء لا يملكون أي حقوق قانونية".
 
وأشار إلى أن غوانتانامو يعطي رسالة خاطئة للطغاة الذين يرحبون بنموذج هذا المعتقل الآن وفي المستقبل.
 
وفي الإطار هاجم وليام الإرهاب وقال "إن الإرهاب هو إهانة لله وللإنسان" واعتبر أن لا مكان لمن سماهم المتطرفين الإسلاميين.
 
تجدر الإشارة إلى أن الكنيسة الإنجليكانية انخرطت مع المنظمات الحقوقية الدولية ودعت إلى منح سجناء غوانتانامو كافة الحقوق التي أقرتها معاهدة جنيف الخاصة بالأسرى والمعتقلين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة