الأردن يدعو منظمة حقوقية لمراعاة العدالة في تقاريرها   
الثلاثاء 1428/6/11 هـ - الموافق 26/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
البخيت دعا إلى تفادي الإشاعات في إعداد تقارير حقوق الإنسان حول الأردن(الفرنسية-أرشيف)
طالب الأردن اليوم منظمة حقوقية بمراعاة العدالة والموضوعية في تقاريرها بخصوص حقوق الإنسان في هذا البلد.
 
ودعا رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الإنسان إلى مراعاة "التوازن والعدالة والموضوعية" في تقاريرها خلال استقباله وفدا من المنظمة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن البخيت تأكيده على "ضرورة أن تراعي تقارير المنظمة التوازن والعدالة والموضوعية في الطرح وأن تبتعد عن إبراز الروايات التي تستند غالبا إلى مزاعم وإشاعات".
 
وتوجه منظمة هيومن رايتس ووتش انتقادات لسجل الأردن في مجال حقوق الإنسان.
 
وطالبت المنظمة في آخر تقرير أصدرته في 19 سبتمبر/ايلول الماضي الحكومة الأردنية بالتحقيق في مزاعم حول حصول عمليات تعذيب واعتقالات تعسفية لمشتبه فيهم من قبل دائرة المخابرات العامة الأردنية.
 
وأكد البخيت أن "الحكومة (الأردنية) ملتزمة وفق توجيهات الملك عبد الله الثاني بالانفتاح على المنظمات الدولية المعنية بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والاستفادة من تقاريرها في تصويب بعض أوجه القصور إن وجدت".
 
من جهتها أكدت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سارة ليا واتسن "رغبة المنظمة في التواصل مع الحكومة وتعزيز وتنمية هذا التواصل" مشيدة بما وصفته بانفتاح الحكومة الأردنية والمجتمع الأردني على مثل هذه المنظمات.
 
وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد طالبت في وقت سابق السلطات الأردنية بإلغاء قوانين تستخدم في إسكات الأصوات المعارضة.
 
واتهمت المنظمة الحكومة الأردنية بالفشل في تنفيذ وعودها للمنظمة في السر والعلن حول إعادة تشكيل نظام العقوبات. وأضافت أن "هذا يظهر أن الأردن ما زال أمامه الكثير حتى يصبح بلدا يحترم حرية التعبير وحكم القانون".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة