سبعة قتلى ومئات الجرحى بانفجارات إسطنبول   
الخميس 1424/9/27 هـ - الموافق 20/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمدة الدخان ترتفع بالقرب من بنك HSBC البريطاني في إسطنبول (الفرنسية)

قتل سبعة أشخاص على الأقل وأصيب مئات آخرون بجروح في الانفجارات الخمسة العنيفة التي هزت اليوم مدينة إسطنبول التركية بالقرب من القنصلية البريطانية والمصرف البريطاني الخاص (HSBC).

وقال مراسل الجزيرة في المدينة إن حالة العديد من الجرحى حرجة ما يرجح احتمال زيادة عدد القتلى، وأوضح المراسل أنه عثر على جثتين متفحمتين في موقع المصرف البريطاني، وأنه لم تحدد حتى الآن هوية أو جنسية أي من القتيلين.

وأكد المراسل أن أحد القتلى كان يمر بالقرب من القنصلية البريطانية عندما وقع الانفجار ودمر الجدار الخاص بالقنصلية، وأوضح أن انفجار المصرف البريطاني نجم عن سيارة مفخخة، في ما يعتقد أن الانفجار الذي وقع بالقرب من القنصلية البريطانية نجم عن وضع عبوة ناسفة.

وذكرت وكالات الأنباء أن الانفجارات تسببت في جرح العديدين بالقنصلية البريطانية، وأنها دمر قسما من مبنى القنصلية، ونقلت وسائل الإعلام عن شهود عيان قولهم "إن جزءا من المبنى قرب المدخل الرئيسي انهار كليا، وإن الأنقاض منتشرة، وسيارات الإسعاف تهرع إلى المكان"، وقال أحد شهود العيان "لقد ظننا أن هزة أرضية وقعت، فالمباني ارتجت بقوة وغطت الأجواء سحب من الدخان".

وأوضح المراسل أن السلطات التركية لم توجه حتى الآن أصابع الاتهام إلى جهة محددة، إلا أنه أكد أنها تعتقد أن جهة واحدة هي التي تقف وراء الانفجارات التي شهدتها تركيا في الأيام العشرة الأخيرة.

وقال المراسل إن حالة من الغليان والسخط الشعبي تسود الشارع التركي على هذه التفجيرات والجهات التي تقف وراءها، خاصة أن تركيا لم تشهد مثل هذه الانفجارات منذ عشر سنوات.

وتأتي هذه التفجيرات بعد أيام قليلة على تفجيرين استهدفا كنيسين يهوديين بالمدينة وأوقعا 23 قتيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة