النيجر تعلق بث إذاعة فرنسية بتهمة التشهير   
الخميس 6/3/1429 هـ - الموافق 13/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 5:51 (مكة المكرمة)، 2:51 (غرينتش)
علقت سلطات النيجر لثلاثة أشهر ترخيص عمل إذاعة فرنسا الدولية العاملة على موجة أف أم بتهمة "التشهير بمؤسسات" الدولة.
 
وخصصت الإذاعة الاثنين الماضي يوما لمراسلها في النيجر موسى كاكا, المعتقل منذ أكثر من خمسة أشهر ونصف الشهر بتهمة "التواطؤ للمس بسلطة الدولة".
 
وبثت الإذاعة -التي يوقف نشاطها لثاني مرة في سبعة أشهر- قصة اعتقال كاكا وأعادت بث تحقيقاته حول حركة النيجريين من أجل العدالة المتمردة, وقرأت رسائل مساندة نددت بما سمته "محاولات تكميم" الصحافة.
 
واتهم المجلس الأعلى للاتصالات في النيجر الإذاعة بأنها منعت بث كل المكالمات الهاتفية القادمة من العاصمة نيامي في برامجها, بما فيما مكالمات وزراء حاولوا توضيح موقف الحكومة.
 
وادعت السلطات عند اعتقال كاكا -وكان أيضا مراسل منظمة "مراسلون بلا حدود"- أنه أقام صلاة مع المتمردين الطوارق شمال البلاد, ويخشى الآن أن يصدر بحقه حكم بالسجن مدى الحياة.
 
وتلتقط إذاعة فرنسا الدولية التي تبث بالفرنسية والهاوسا –أهم لغة متحدثة في البلاد- على موجة أف أم في نيامي ومدن كبرى جنوب وغرب البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة