البنتاغون تتجه لتأجيل إسقاط قمر تجسس أميركي   
الخميس 1429/2/15 هـ - الموافق 21/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)
البحرية الأميركية تريد إسقاط القمر بصاروخ حراري (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الأميركية إنها قد تؤجل عملية إطلاق صاروخ حراري لإسقاط قمر تجسس اصطناعي أميركي خامد إلى يوم غد الخميس بدلا من الأربعاء بسبب الوضع غير المستقر للمياه في منطقة شمال المحيط الهادي.
 
وكان من المقرر أن تقوم سفينة حربية أميركية بإسقاط القمر الخامد بواسطة صاروخ حراري مساء اليوم, غير أن مسؤولين عسكريين في البنتاغون أوصوا بالتريث إلى يوم غد وانتظار عودة الهدوء إلى مياه المحيط الهادئ الذي تنتشر فيه حاليا سفن حربية أميركية لتنفيذ مهمة إسقاط قمر التجسس, حسبما أفاد به ضابط بارز في الوزارة في مؤتمر صحفي عقد بمقر البنتاغون.
 
وأوضح أن المياه الهائجة في المحيط تعوق عمل السفينة ليك إيري المحملة بصاروخين حراريين من نوع SM-3. وأضاف أن الأمر النهائي لتأجيل هذه العملية حتى الخميس يجب أن يصدر من وزير الدفاع روبرت غيتس.
 
وتحاول الولايات المتحدة إسقاط القمر المحمل بالوقود السام في المحيط لتجنب وقوع خسائر بشرية في حال سقط فوق منطقة آهلة بالسكان على الأرض. ولا يعرف شيء عن القمر المستهدف سوى أنه بحجم حافلة وأن خزاناته مليئة بمادة الهيدرازين الكيميائية السامة التي تستخدم وقودا لمحركات الأقمار الاصطناعية.
 
وتتلف مادة الهيدرازين الجهاز العصبي المركزي لدى الإنسان ويمكن أن تكون مميتة إذا أخذت بجرعات عالية, لكنها في الهواء تتبخر سريعا بفعل الحرارة والأشعة فوق البنفسجية. ووجود الهيدرازين يبرر اعتراض القمر, لكن واشنطن قالت إنها لن تكون كالصين التي أسقطت في يناير/كانون الثاني 2007 بواسطة صاروخ قمرا اصطناعيا صينيا قديما للأرصاد الجوية.
 
وترى روسيا في العملية الأميركية هذه تجربة سرية على صاروخ مضاد للصواريخ. من جهتها شددت فرنسا على ضرورة اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان سلامة الأقمار الاصطناعية الأخرى. وستكلف العملية دافعي الضرائب الأميركيين من 40 إلى 60 مليون دولار.
 
وسيوجه الصاروخ أولا من الأرض وبعدها سيستخدم مجساته التي تعمل على الأشعة تحت الحمراء لإصابة الهدف على ارتفاع نحو 150 ميلا بحريا وبسرعة أربعة كيلومترات في الثانية. وفي حال أخطأ الصاروخ هدفه يجب الانتظار 24 ساعة قبل إطلاق صاروخ آخر.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة