الراعي بطريركا جديدا للكنيسة المارونية   
الثلاثاء 1432/4/10 هـ - الموافق 15/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)

الراعي يلوح للمهنئين بانتخابه في مقر البطريركية في بكركي(الفرنسية) 

أعلنت الكنيسة المارونية اليوم انتخاب بشارة الراعي بطريركا جديدا للطائفة المارونية خلفا لنصر الله صفير الذي استقال الشهر الماضي بعدما بلغ من العمر 90 عاما.

 

وانتخب الراعي 38 مطرانا دخلوا في خلوة لمدة ستة أيام كاملة، لتقرع بعدها أجراس الكنيسة إيذانا بانتخاب البطريرك الجديد الذي يبلغ من العمر 71 عاما، وتنهي بذلك فترة وجود صفير على رأس الكنيسة المارونية التي استمرت 25 عاما.

 

وتدخل صفير بشكل واضح في القضايا السياسية للبنان، خاصة بعد انتهاء الحرب الأهلية التي استمرت منذ 1975 وحتى 1990، ويعرف بأنه كان من أشد المعارضين للوجود السوري داخل البلاد.

 

ونقلت رويترز عن أمين سر المجمع الانتخابي المونسينيور يوسف طوق قوله إنه سيتم تنصيب البطريرك الجديد في 25 مارس/آذار الجاري في "بكركي" شمال العاصمة بيروت.

 

وقال الراعي بعيد انتخابه "نصلي من أجل لبنان لكي يخرج من أزمته"، وأضاف "نأمل أن نساعده بصلاتنا لكي يستعيد هذا الدور المنتظر منه في زمن يعيش الشرق أيام مخاض صعبة".

 

وينحدر البطريرك الجديد من بلدة "حملايا" في جبل لبنان، وهو مجاز في الفلسفة واللاهوت وحائز على شهادة دكتوراه في الحقوق، وسمي كاهنا عام 1962 ونائبا بطريركيا عاما في بكركي عام 1986.


ويصل عدد الموارنة داخل لبنان من أتباع المذهب الشرقي للكنيسة الكاثوليكية حوالي تسعمائة ألف شخص، وتذكر تقارير إخبارية أن عدد أتباع الطائفة نفسها عبر العالم بات يناهز خمسة ملايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة