سول تدعو لخفض الأسلحة مع الشمال   
السبت 23/8/1430 هـ - الموافق 15/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:04 (مكة المكرمة)، 20:04 (غرينتش)
لي ميونغ باك قال إن الوقت حان للجلوس على طاولة المفاوضات (الفرنسية)
دعا رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك إلى مفاوضات مع كوريا الشمالية بهدف خفض الأسلحة التقليدية المكدسة على جانبي الحدود، مجددا تعهدا بتقديم مساعدات للجارة الشمالية إذا أنهت بيونغ يانغ طموحاتها النووية.
 
وقال في كلمة في ذكرى انتهاء الحكم الاستعماري الياباني لشبه الجزيرة الكورية عام 1945 "إذا خفض الشمال والجنوب الأسلحة التقليدية والقوات سيتم توفير موارد هائلة لتحسين الاقتصاد لدى كل من الطرفين".
 
وأضاف أن الوقت حان ليجلس الطرفان على طاولة المفاوضات ويتحدثان
بشأن تلك القضايا.
 
يشار إلى كوريا الشمالية أفرجت الأسبوع الماضي عن عامل كوري جنوبي كانت تحتجزه منذ مارس/آذار في لفتة تصالحية نادرة قال محللون إنها تبشر بتحسن العلاقات.
 
وللكوريتين -اللتين مازالتا من الناحية الفنية في حالة حرب- مليون جندي
متمركزين قرب المنطقة العازلة المنزوعة السلاح التي تقسم شبه الجزيرة
الكورية منذ الحرب التي وقعت فيما بين عامي 1950 و1953 وانتهت بوقف إطلاق النار.
 
وزاد التوتر في علاقات البلدين بعد إعلان باك إنهاء المنح غير المشروطة
التي كانت تعادل في الماضي نحو 5% من اقتصاد كوريا الشمالية الذي يقدر حجمه بـ17 مليار دولار سنويا، وربط المساعدات بدلا من ذلك بالتقدم الذي تحرزه بيونع يانغ لإنهاء "التهديد الأمني الذي تشكله على المنطقة".
 
وقال باك منذ توليه السلطة في فبراير/شباط 2008 إنه مستعد لتوفير
برنامج مساعدات ضخم لكوريا الشمالية ومساعدتها في إعادة بناء اقتصادها
المنهار مقابل إنهاء بيونغ يانغ برنامجها النووي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة