باكستان تقتل زعيما كبيرا مواليا للقاعدة   
الجمعة 1425/5/1 هـ - الموافق 18/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


الجيش الباكستاني يحاصر مسلحين في منطقة وانا (رويترز-أرشيف)

أعلن المتحدث باسم الجيش الباكستاني أن الزعيم القبلي الباكستاني نك محمد قتل في هجوم للجيش قرب الحدود الأفغانية.

وقال الجنرال شوكت سلطان إن الزعيم القبلي قتل مع أربعة من قادته عندما كان الجيش الباكستاني يطارده في عملية جرت مساء الخميس في وانا عاصمة وزيرستان الواقعة في المنطقة القبلية.

وذكر مراسل الجزيرة في إسلام آباد أن القوات الباكستانية تمكنت بدعم أميركي من قتل الزعيم القبلي عندما كان يجري اتصالا هاتفيا بهاتف مربوط بقمر اصطناعي مما سهل الكشف عن موقعه.

وتوقع المراسل أن مقتل نك محمد (28 عاما) سيزيد من عداء القبائل للسلطات الباكستانية، مشيرا إلى أن جنرالات الجيش الباكستانيين يدعون لحل سياسي ويرون أن الحل العسكري يهدد النسيج الباكستاني وربما ينقل الصراع للمدن الكبرى.

ويرى مراقبون أيضا أن مقتل هذا الزعيم القبلي الذي كان يوفر المأوى لأنصار القاعدة ويساند حركة طالبان، يزيد المخاوف من تنامي العنف في المدن الباكستانية.

وكانت قوات الأمن الباكستانية أنهت يوم الأحد الماضي حملة استمرت خمسة أيام ضد من تسميهم "المتشددين" في منطقة شاكاي الواقعة إلى الغرب من وانا. وقتل خلال هذه الحملة نحو 55 مسلحا واعتقل العشرات، كما قتل نحو 17 من قوات الأمن.

وتقاتل باكستان المسلحين المرتبطين بالقاعدة والقبائل التي تؤويهم منذ أشهر، في إطار حملة للقضاء على أنصار تنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة