الحسن بن طلال: الفلسطينيون تجاوزوا الحد في المقاومة   
السبت 1423/7/28 هـ - الموافق 5/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحسن بن طلال
قال الأمير الحسن بن طلال عم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في حديث لصحيفة يديعوت أحرونوت إنه يريد إحياء فكرة قيام منطقة شرق أوسط جديدة نصت عليها اتفاقات أوسلو بشأن الحكم الذاتي الفلسطيني عام 1993.

وأعرب الأمير حسن في المقابلة التي ستنشر الأسبوع المقبل عن رغبته في تشكيل فريق لدراسة الشؤون الإقليمية يضم مندوبين من الدول العربية والمسلمة من المنطقة والخارج للتفكير مع ممثلين إسرائيليين في "منطقة الشرق الأوسط الجديدة بعيدا عن أضواء وسائل الإعلام", موضحا أن أعمال هذا الفريق ستبدأ في نوفمبر/تشرين الثاني في إسطنبول بتركيا.

وأضاف أن العرب لم ينجحوا في إقامة حوار جدي مع الإسرائيليين لأن للإسرائيليين رؤية خاطئة عن العرب والعكس صحيح. وتابع "بالنسبة إلينا (الأردنيون) تبعد القدس وتل أبيب ساعة بالسيارة عن الأردن وإننا نشعر أنكم (الإسرائيليون) تعيشون في الجانب الآخر من القمر". وكان الأردن وقع معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1994.

وانتقد الأمير حسن الفلسطينيين لأنهم "لم يدركوا" بأنهم "أصبحوا إرهابيين إن لم يكن في نظر العالم فعلى الأقل في نظر الإسرائيليين لأنهم تجاوزوا حقهم في المقاومة الشرعية للاحتلال". وعلى حد قوله فإن "النزاع (الانتفاضة) شرس لدرجة أن ضمان حد أدنى معيشي لفلسطينيي الضفة الغربية وقطاع غزة أصبح صعبا. وهذا يعود بالتحديد للطبيعة الشخصية للمعركة الدائرة بين (رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل) شارون و(رئيس السلطة الفلسطينية ياسر) عرفات".

ومضى يقول "إن الواحد يكره الآخر لدرجة أنهما نسيا جميع المفاوضات والاتفاقات" المبرمة. وردا على سؤال بشأن العمليات الفدائية التي ينفذها الفلسطينيون ضد الإسرائيليين قال الأمير حسن إنها "مأساوية وتستحق الإدانة" مؤكدا أن "القرآن على العكس يمجد الحياة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة