المزودي يطلب اللجوء السياسي لألمانيا   
السبت 1424/10/20 هـ - الموافق 13/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الغني المزودي يغادر المحكمة سعيدا مع محاميته بعد قرار التبرئة (الفرنسية)
تقدم المغربي عبد الغني المزودي الذي أفرج عنه القضاء الألماني بعد الاشتباه في تواطئه في هجمات 11 سبتمبر/أيلول2001 بطلب لجوء سياسي لألمانيا، وذلك خشية أن تقبض عليه السلطات الأميركية.

ونقلت الصحف الألمانية عن محامية مزودي قولها إن موكلها يخشى أن تعتقله السلطات الأميركية إذا طرد إلى بلاده.

ومثل المزودي منذ الرابع عشر من أغسطس/آب أمام محكمة هامبورغ بتهمة التواطؤ الجنائي في 3066 حالة قتل و"الانتماء إلى منظمة إرهابية"، وشهدت محاكمته تطورات مثيرة عندما قررت المحكمة الإفراج عنه بعد تبرئته من خلال شهادة مخبر سلمتها الشرطة الفدرالية الألمانية للمحكمة.

وقد شكك خبراء في الحكومة بحقيقة الشهادة التي أدت إلى إنهاء الاعتقال المؤقت للمتهم منذ توقيفه في التاسع من فبراير/شباط 2002، واعتبر الخبراء أن الشهادة قد تكون تضليلا يهدف إلى حماية متورطين محتملين.

وتؤكد الشهادة أن المزودي لم يكن من أعضاء خلية هامبورغ الأربعة وهم اليمني رمزي بن الشيبه -المنسق المفترض للهجمات والمعتقل بمكان سري في الولايات المتحدة- والمصري محمد عطا والإماراتي مروان الشحي واللبناني زياد جراح وقد قتل الثلاثة بارتطام طائراتهم ببرجي مركز التجارة العالمي والبنتاغون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة