حرمان شبيبة القبائل من جمهورها وملعبها بسبب مصرع إيبوسيه   
الجمعة 18/11/1435 هـ - الموافق 12/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:35 (مكة المكرمة)، 20:35 (غرينتش)

فرض الاتحاد الجزائري لكرة القدم اليوم الجمعة عقوبة على نادي شبيبة القبائل تقضي بحرمانه من ملعبه حتى نهاية الموسم ومن جمهوره طوال دور الذهاب من الدوري بعد مصرع مهاجم الفريق الكاميروني ألبير إيبوسيه الشهر الماضي.

وقررت لجنة الانضباط برابطة دوري المحترفين الجزائري لكرة القدم يوم الخميس، إغلاق ملعب أول نوفمبر بمدينة تيزي وزو حتى نهاية الموسم الكروي 2014/2015.

وقررت لجنة الانضباط حرمان شبيبة القبائل من مشجعيه لستة أشهر اعتبارا  من 26 أغسطس/آب الماضي، إضافة إلى منع المشجعين من مرافقة الفريق أثناء تنقلاته حتى نهاية مرحلة الذهاب.

وأكدت لجنة الانضباط أن الملف يبقى مفتوحا حتى الانتهاء من التحقيقات الجارية حاليا التي تقوم بها الجهات المختصة.           

ولقي إيبوسيه مصرعه في 23 أغسطس/آب إثر إصابته بمقذوف من المدرجات بعد المباراة التي خسرها فريقه أمام ضيفه اتحاد العاصمة 1-2 في المرحلة الثانية من الدوري الجزائري لكرة القدم.

ونقل اللاعب الكاميروني (24 عاما) إلى مستشفى تيزي وزو (110 كلم شرق العاصمة) لكنه توفي متأثرا بجراحه.

وكان إيبوسيه سجل هدف فريقه الوحيد الذي أثارت خسارته سخط الجماهير فرمت الملعب بمقذوفات تسبب واحد منها في إصابته إصابة بالغة أدت إلى وفاته.

وانضم إيبوسيه إلى شبيبة القبائل في 2013 وساهم في حلوله وصيفا لبطل الكأس وأيضا وصيفا لبطل الدوري بعد أن سجل له 17 هدفا توجته هدافا للبطولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة