تشودري ينضم للحكومة الائتلافية في فيجي   
الاثنين 1422/6/21 هـ - الموافق 10/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشودري
أعلن رئيس حكومة فيجي المخلوع مهاندرا تشودري قبوله دعوة من رئيس الوزراء الجديد لايسينيا كاراسي للانضمام إلى حكومته. في الوقت نفسه أدى كاراسي اليمين الدستورية بعد فوز حزبه في الانتخابات النيابية التي انتهت يوم الجمعة الماضي.

وصرح تشودري للصحفيين بعد قبوله دعوة كاراسي أن إدارة دولة يمزقها الصراع مثل فيجي أمر في غاية الصعوبة مشيرا إلى أنه "من الحماقة الانخراط في المعارضة إذا كان بالإمكان الانضمام إلى الحكومة".

يشار إلى أن تشودري ذو أصول هندية وقد وخلع من منصبه في انقلاب مايو/ أيار عام 2000. ويشكل المنحدرون من أصل هندي 44% من السكان البالغ تعدادهم ثمانمائة ألف نسمة.

من جانبه أدى كاراسي اليوم اليمين الدستورية رئيسا للوزراء بعد أن حصل حزبه على 31 مقعدا من بين 71 مقعدا من مقاعد البرلمان في حين حصل حزب تشودري على 27 مقعدا فقط.

تجدر الإشارة إلى أن دستور فيجي متعدد العرقيات لعام 1997 ينص على أن كل حزب يحصل على ثمانية مقاعد يحق له الانضمام للحكومة.

في هذه الأثناء وصف رئيس بعثة مراقبة الأمم المتحدة لانتخابات فيجي أن العودة للديمقراطية سوف توحد الشعب الفيجي وتعكس أمانيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة