الحكم على المتصدق بالسجن 15 عاما   
الثلاثاء 1427/12/20 هـ - الموافق 9/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

منير المتصدق (وسط) يتشاور مع اثنين من المحامين قبل المرافعة الختامية للدفاع(الفرنسية)

حكمت محكمة ألمانية في مدينة هامبورغ بألمانيا اليوم على المغربي منير المتصدق المتهم بأن له علاقة بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 ضد الولايات المتحدة بالسجن 15 عاما بتهمة المساعدة فيما وصف بجريمة قتل جماعي.

وكان محامو المتصدق قد توقعوا حكما قاسيا كما أعلنوا الأسبوع الماضي أن هذه الجلسة غير دستورية بما أنها عقدت لمجرد تحديد الحكم، وأصرت هيئة الدفاع على أن المتهم المغربي لم يكن يعلم شيئا عن خطة خطف الطائرات المدنية وصدمها بأهداف في نيويورك وواشنطن.

وكانت أعلى محكمة استئناف ألمانية أدانت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي المتصدق( 32 عاما) بتهمة التورط في قتل 246 من الركاب والطاقم ممن لقوا حتفهم في أربع طائرات تحطمت في هجمات سبتمبر/أيلول.

"
محكمة الاستئناف رأت أن عدم معرفة المتصدق بتوقيت الهجمات والخطط التفصيلية لها لاينفي تورطه فيها

"
مبررات الإدانة
وأبطل قرار محكمة كارلسروهه حكما في 2005 أدان المتصدق فقط بالانتماء لـ"منظمة إرهابية" وحكم عليه بالسجن سبع سنوات مع تبرئته من المساعدة في القتل الجماعي. واعتبر حكم الاستئناف أن عدم معرفة المتهم بموعد وطبيعة الهجمات وأهدافها ليس له علاقة بكونه مذنبا أم لا.

واعتبر المتصدق في البداية عضوا صغيرا في المجموعة التي يعتقد أنها بزعامة المصري محمد عطا خطفت إحدى الطائرتين اللتين ضربتا برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك. لكن الإدعاء ذكر في جلسة الاستئناف أن المتهم لعب دورا رئيسا في إدارة الشؤون المالية لما عرف بعد ذلك بخلية هامبورغ التي ضمت أيضا مروان الشحي وزياد الجراح وقام بتغطية غيابهم عن الجامعة.

وسببت هذه القضية المعقدة والتي تنظرها المحاكم منذ سنوات توترا في العلاقات بين برلين وواشنطن في السنوات الاخيرة بما أن المحاكم الألمانية كانت تحاول أن تعرف إلى أي مدى يمكن للولايات المتحدة أن تستجيب لطلبات تقديم أدلة حساسة.

وفيما يتعلق بهجمات سبتمبر/أيلول أدين حتى الآن المتصدق و الفرنسي من أصل مغربي زكريا الموسوي الذي عاقبته محكمة أميركية في مايو/آيار 2006 بالسجن مدى الحياة .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة