رئيس وزراء تيمور على استعداد للاستقالة   
الأحد 1427/5/28 هـ - الموافق 25/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:40 (مكة المكرمة)، 3:40 (غرينتش)

الرئيس شانانا غوسماو يُحمّل مرعي ألكثيري مسؤولية الاضطرابات (الفرنسية)

لم يستبعد رئيس وزراء تيمور الشرقية مرعي ألكثيري الاستقالة "لتجنب إراقة الدماء" تاركا القرار للحزب الحاكم.

وقال ألكثيري في تصريحات أدلى بها لوكالة الأنباء البرتغالية إن القرار بشأن استقالته يبقى تحت تصرف حزب فريتيلين الحاكم، لتقرير استمراره بمنصبه من عدمه.

وكان رئيس الوزراء أعلن الخميس أنه لن يتخلى بأي شكل من الأشكال عن مهامه، وهو ما طالب به الرئيس شانانا غوسماو الذي هدد بالاستقالة هو نفسه إذا لم يستقل ألكثيري.

وفي السياق أعلن مسؤول عن إرجاء اجتماع استثنائي للحزب الحاكم لاتخاذ قرار بشأن مصير رئيس الوزراء واختيار خلف له إلى الأحد، بسبب تظاهرات بالعاصمة.

ويتهم البعض ألكثيري بالتسبب بأعمال العنف التي تشهدها البلاد منذ نهاية مايو/أيار، على خلفية تسريح ستمائة جندي من الجيش الأمر الذي استدعى تدخل قوات دولية لضبط الأمن بالجزيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة