أول وزارة للدفاع باليابان منذ الحرب العالمية الثانية   
الأربعاء 20/12/1427 هـ - الموافق 10/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:26 (مكة المكرمة)، 23:26 (غرينتش)
شينزو أبي يكشف تغير رهانات
الأمن القومي لبلاده (الفرنسية) 
استحدثت اليابان اليوم أول وزارة للدفاع في البلاد منذ نهاية الحرب العالمية الثانية حيث رفعت مستوى وكالة الدفاع لتصبح وزارة وأعطتها فرصة أكبر للتحكم في ميزانيتها.
 
وتأتي هذه الخطوة بعد مصادقة البرلمان الياباني رسميا الشهر الماضي على إنشاء وزارة الدفاع في إجراء رمزي جدا، بعد تراجع الأغلبية المحافظة عن معارضتها لمشروع القانون.
 
وتنحصر المهام الرئيسية لقوات الدفاع الذاتي حاليا في المشاركة في عمليات خارج البلاد مثل مهام حفظ السلام والإغاثة في حالة الكوارث.
 
تعزيز الثقة
ودعا رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي خلال حفل تدشين الوزارة الجديدة إلى تعزيز ثقة اليابان بنفسها على الساحة الدولية، معتبرا أن "رهانات الأمن القومي شهدت تغييرات عميقة منذ انتهاء الحرب الباردة".
 
وأضاف أنها "بالنسبة لنا خطوة مهمة للخروج من نظام ما بعد الحرب ومواصلة جهودنا لبناء أمتنا".
 
ولم تكن اليابان تتوفر بموجب دستور 1947 -الذي تخلت فيه طوكيو "إلى الأبد" عن شن الحروب- سوى على "وكالة للدفاع" رئيسها ليس بمرتبة وزير.
 
ورقي بهذه المناسبة مدير "وكالة الدفاع" السابقة فوميو كيوما إلى رتبة وزير، على أن يحتفظ الجيش الياباني باسم قوات الدفاع عن النفس.
 
ورغم أن طوكيو تتبنى عقيدة سلمية تفرضها المادة التاسعة من الدستور، فإنها تملك واحدة من أكبر الميزانيات العسكرية في العالم تبلغ حوالي 32 مليار يورو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة