الرئيس اليمني يحذر أميركا من حقد المسلمين   
الأحد 1425/3/6 هـ - الموافق 25/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صالح طالب بمنح العراقيين الفرصة ليختاروا نظام حكمهم (الفرنسية)
طالب الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الولايات المتحدة بسحب قواتها من العراق، ودعا إلى إحلال قوات دولية بقيادة الأمم المتحدة محل القوات الأميركية.

وقال الرئيس صالح في كلمة أمام مؤتمر مجالس الشيوخ والشورى في العالم العربي وأفريقيا المنعقد في صنعاء إن عاما قد مر ولم تتحقق الشعارات التي كانت ترفعها قوات الاحتلال بأنها ستحقق الأمن والاستقرار والعدالة والحرية والديمقراطية في العراق عندما اجتاحت هذا البلد العام الماضي.

وأضاف أن الانسحاب الفوري لقوات الاحتلال بات أمرا ملحا بعد أن ثبت للعالم أنه لا وجود لأسلحة الدمار الشامل، معبرا عن أمنيته في أن يتاح للشعب العراقي الفرصة ليختار نظام حكمه بما يحافظ على وحدته الوطنية ووحدة أراضيه.

وحذر صالح السلطات الأميركية من أنها تكتسب حقد المسلمين بدعمها لإسرائيل في النزاع في الشرق الأوسط، وطالبها بتحمل مسؤوليتها تجاه التصعيدات الجارية في الأراضي المحتلة وعدم الانحياز لإسرائيل.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش وافق الأسبوع الماضي على خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون التي تنص على انسحاب إسرائيلي من قطاع غزة مقابل الاحتفاظ ببعض المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وتنكر للحدود الفلسطينية وحق اللاجئين الفلسطينيين منذ عام 1948 في العودة إلى ديارهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة