انتقادات لروحاني بعد وصف معارضيه بـ"الجبناء"   
الثلاثاء 1435/10/17 هـ - الموافق 12/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)

وجه عدد من النواب الإيرانيين انتقادات للرئيس الإيراني حسن روحاني إثر وصفه معارضيه بـ"الجبناء"، ووقع العشرات منهم رسالة تدعوه لشرح موقفه بجلسة مغلقة للبرلمان، وفق ما أفادت وسائل إعلام إيرانية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نائب من المحافظين قوله إن عدد هؤلاء النواب بلغ مائتين، وقال آخر إن رئيس البرلمان علي لاريجاني أعلن في جلسة مغلقة أن "تصريحات الرئيس لا يمكن الدفاع عنها وهي غير مقبولة"، غير أنه نصح النواب بعدم الاهتمام بالمشاكل الصغيرة "لإن صعوبات البلاد الاقتصادية كبيرة".

من جانبه أعلن نائب رئيس البرلمان حسن أبو ترابي أن "القلق الذي يعرب عنه البعض" يهدف إلى عدم ابتعاد المفاوضات عن "المصالح الوطنية"، ودعا الرئيس إلى عدم "لجم الانتقادات المفيدة".

وكانت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية نقلت عن الرئيس روحاني قوله في خطابه السنوي إلى السفراء والدبلوماسيين الإيرانيين الاثنين إن "بعض الناس يرفعون الشعارات لكنهم جبناء سياسيون"، في إشارة إلى المحافظين الذين ينتقدون المفاوضات النووية.

وتابع بقوله "ما أن نريد التفاوض حتى يقولون إنهم يرتجفون، فليذهبوا إلى الجحيم" مؤكدا أن إيران لديها "أفضل الدبلوماسيين في العالم" للقيام بمفاوضات نووية مع الدول الكبرى.

كما انتقدت الأوساط الإصلاحية تصريحات الرئيس، وكتبت صحيفة اعتماد أن "وصف المنتقدين بالجبناء والقول لهم "إلى الجحيم" ليس من مكانتكم يا سيدي الرئيس لا سيما أنك رجل دين".

وينتقد بعض المحافظين فريق المفاوضات النووية بأنهم تنازلوا كثيرا أمام الدول الكبرى في مجموعة (5+1) التي تضم (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا).

وقد تم الاتفاق على تمديد مهلة المفاوضات إلى 24 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل للتوصل لاتفاق نهائي بشأن البرنامج النووي الإيراني، وربما تناقش الأطراف اتفاقا يمكن التوصل إليه على هامش الدورة السنوية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة