دورة انتخابات بلدية ثانية وبرلسكوني يأمل تواصل انتصاراته   
الأحد 1429/4/22 هـ - الموافق 27/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:24 (مكة المكرمة)، 15:24 (غرينتش)

مرشح حزب يمين الوسط جان أليمانو يدلي بصوته بمركز انتخابي وسط العاصمة (رويترز)

يدلي الناخبون في العاصمة الإيطالية روما بأصواتهم ضمن الدورة الثانية من الانتخابات البلدية، حيث يسعى اليمين بقيادة سيلفيو برلسكوني للمحافظة على النصر الذي حققوه في الانتخابات التشريعية وكسر هيمنة اليسار الذي يهيمن على العاصمة منذ 15 عاما.

ودعي حوالي 2.5 مليون ناخب في روما للمشاركة في هذه الانتخابات التي تستمر الأحد والاثنين.

وتعد هذه الانتخابات أول اختبار لليسار بعد أسبوعين من هزيمته في الانتخابات التشريعية والمفاجأة التي أحدثها في الدورة الأولى من الانتخابات البلدية مرشح اليمين جاني أليمانو الذي شكل منافسة قوية لوزير الثقافة رئيس بلدية روما السابق فرانشيسكو روتيلي.

فقد استطاع أليمانو من حزب "شعب الحرية" بزعامة برلسكوني جمع 40.7% من الأصوات، مقابل 45.8% لروتيلي عمدة روما في الفترة بين 1993 و2001 والعضو في الحزب الديمقراطي (يسار وسط) بزعامة فالتر فلتروني.

ورفض أليمانو تحالفا اقترحه حزب "لا ديسترا" اليميني المتطرف الذي نشأ في نهاية 2007 من عملية انشقاق عن التحالف الوطني، الحزب المحافظ بزعامة جان فرانكو فيني وحصل على 3.3% من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات البلدية في روما في 13 و14 من الشهر الجاري الجاري.

وكان اليمين بزعامة برلسكوني حقق فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية, بحصوله على 340 مقعدا من أصل 617 في مجلس النواب مقابل 239 لليسار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة