الإصلاحيون والمحافظون يعترضون على حكومة خاتمي   
الأربعاء 1422/5/26 هـ - الموافق 15/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طهران - محمد حسن البحراني
أثارت التشكيلة الوزارية التي قدمها الرئيس خاتمي للبرلمان الأحد الماضي انتقادات غالبية الصحف الإيرانية واللافت في هذه الانتقادات أنها انطلقت من قبل صحف الإصلاحيين التي توقعت أن لا يحظى العديد من الوزراء المقترحين بثقة البرلمان خلال جلسة الأحد المقبل.

خاتمي مطالب بإعادة النظر

على الرئيس خاتمي إعادة النظر إزاء تشكليته الوزارية الجديدة، لأنها لا يمكن أن تكون قادرة على تنفيذ برنامجه الإصلاحي

آفاب يزد

فقد عبرت صحيفة آفاب يزد الإسلامية اليوم الأربعاء عن اعتقادها بأن على الرئيس خاتمي إعادة النظر إزاء تشكليته الوزارية الجديدة، لأنها لا يمكن أن تكون قادرة على تنفيذ برنامجه الإصلاحي، ونقلت الصحيفة عن النائب رحماني خليلي قولة إن خمسة عشر نائباً إصلاحيا اجتمعوا بالرئيس خاتمي أمس الأول الاثنين وحذروه من أن رصيده الشعبي سيتراجع.. لو ثبت أن فريقه الحكومي القادم غير قادر على تحقيق إنجازات ملموسة للشعب، وتوقعت صحيفة الحياة الجديدة الإصلاحية أيضا أن يرفض البرلمان منح الثقة لوزراء الاقتصاد والمالية والتربية والتعليم والنفط وأن يواجه وزراء الخارجية والداخلية والاستخبارات مصاعب غير قليلة للحصول على ثقة البرلمان.

ضعف إداري وانعدام تخصص
من جهتها قالت صحيفة رسالت المحافظة إن أبرز سمة لحكم الرئيس خاتمي الجديدة هي عدم التخصص والضعف الإداري لبعض أعضائها وفقدان التجربة للبعض الآخر، وهذا يعني أن على أبناء الشعب انتظار مزيد من المشاكل والمصاعب في المستقبل، لأن مثل هذه التشكيلة الوزارية لا يمكن تنجح في معالجة مشاكل إيران الداخلية، وتساءلت رسالت ليس معلوماً ما هو المعيار في اختيار هؤلاء الأشخاص لتولي مناصب وزارية، والأمر المؤكد هو أن حكومة مقترحة كهذه لن يكون بإمكانها تحقيق أية نجاحات حقيقية للشعب وسوف تبقى تواجه أزمة ثقة أمام الشعب طيلة السنوات الأربع القادمة.

أما صحيفة انتخاب المعتدلة فقد ذكرت اليوم الأربعاء أن حدة الانتقادات الموجة للرئيس خاتمي حول تشكيلته الوزارية المقترحة قد خفت أمس من قبل أعضاء البرلمان، وذلك إثر الجلسة التي عقدها خاتمي الاثنين الماضي مع زعماء الكتل البرلمانية، ونقلت انتخاب عن نواب إصلاحيين قولهم إن الاعتراضات التي أبداها نواب البرلمان على أعضاء الحكومة الجديدة الأسبوع الماضي وطالت ثمانية من الوزراء المقترحين أصبحت الآن محصورة باثنين من الوزراء فقط.

ضحايا السيول والفيضانات تجاوزوا الألف
ذكرت صحيفة قدس المحافظة اليوم الأربعاء أن عدد ضحايا السيول والفيضانات التي اجتاحت المناطق الشمالية في إيران مطلع الأسبوع الجاري هو أكبر بكثير مما أعلنت عنه المصادر الرسمية التي كانت قد أشارت إلى أن 175 شخصاً قد قتلوا وأن 135 قد أصبحوا في عداد المفقودين في فيضانات محافظة كلستان.

ونقلت الصحيفة في تقرير خاص لها عن أحد ضباط الشرطة في محافظة كلستان قوله إن عدد هؤلاء الضحايا يتجاوز ألف شخص.. وأوضح مسؤول في إدارة النقابات في المنطقة أن مئات الأشخاص مازالوا مدفونين وسط الطين الذي خلفته السيول حيث تستعين فرق الأنقاذ بالكلاب البوليسية للعثور على الجثث المدفونة.

ميرو في بغداد

ضعف الحكومة العراقية الناجم عن الحصار من جهة، ووفاة حافظ الأسد من جهة أخرى ساعد بغداد ودمشق على فهم بعضهما للآخر

جمهوري إسلامي

علقت صحيفة جمهوري إسلامي في عددها الصادر أمس الثلاثاء 14/8/2001 على زيارة رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو الأخيرة لبغداد بالقول أن هذه الزيارة ستمهد الأجواء لأذابة جبل الجليد الذي ظل قائما بين بغداد ودمشق على مدى السنوات العشرين الأخيرة.

ورأت جمهوري إسلامي أن ضعف الحكومة العراقية الناجم عن الحصار الاقتصادي الدولي المفروض على العراق منذ احتلاله الكويت عام 1990 من جهة، ووفاة حافظ الأسد من جهة أخرى قد ساعد كلا البلدين على فهم بعضهما للآخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة