المعارك بأنغوشيا تسفر عن مقتل العشرات   
الثلاثاء 1425/5/5 هـ - الموافق 22/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القائد الميداني الشيشاني شامل باساييف يجري تدريبات عسكرية في الشيشان (الفرنسية)

أدى هجوم متزامن شنه مقاتلون شيشان على مراكز للشرطة وحرس الحدود وبعض الوزارات الحكومية في أنغوشيا المجاورة للشيشان، إلى مصرع أكثر من 46 شخصا بينهم مسؤولون حكوميون حسب ما أعلنت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء صباح اليوم.

وقالت الوكالة إن المسلحين استولوا على وزارة الداخلية في العاصمة نازران وهاجموا بنيران كثيفة رئاسة حرس الحدود، مشيرة إلى أن 18 شرطيا و28 مدنيا قتلوا. وذكرت مصادر طبية في العاصمة أن عدد الجرحى بلغ 43 شخصا.

وعلم مراسل الجزيرة في موسكو أن القائم بأعمال وزارة الداخلية في أنغوشيا والنائب العام في كل من العاصمة نازران وكورابولاك، قد قتلوا في المعارك العنيفة التي شهدتها بعض مناطق الجمهورية.

وقال المراسل إن هجمات مماثلة طالت مراكز حكومية في مدينة كارابولاك, مؤكدا أن جميع هذه الأماكن قد دمرت بالكامل وأن المقاتلين يسيطرون الآن على القصر الرئاسي في نازران.

دورية روسية في الشيشان (الفرنسية)
وأوضح أن المعارك توقفت الآن وأن المقاتلين استولوا على سيارات مدنية. وقال إن التقارير الأولية تشير إلى سقوط قتلى وجرحى شيشان, لكنها لم تتحدث عن كيفية دخول المقاتلين إلى البلاد.

وأضاف أن مصادر روسية أعلنت أن المقاتلين احتلوا مناطق داخل منطقة محج قلعة داخل داغستان.

وكان نحو 200 مسلح شيشاني تمكنوا من دخول أنغوشيا واشتبكوا مع قوات الأمن الروسية. وقد أرسلت الحكومة الروسية تعزيزات أمنية وعسكرية إلى موقع الهجوم لاستعادة السيطرة عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة