أرفع جائزة بريطانية لرواية عن العنصرية   
الأربعاء 1425/12/16 هـ - الموافق 26/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)
فازت الروائية أندريا ليفي بجائزة وايتبريد لكتاب العام أمس الثلاثاء عن عملها "جزيرة صغيرة" الذي يدور حول العلاقات العنصرية البريطانية.
 
وتتعرض الرواية -التي قالت هيئة تحكيم إنها فازت بجدارة- لحقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية في بريطانيا وتحكي قصة صاحبة نزل مع أحد زبنائها الذي كان جاميكيا.
 
وفي كلمتها أثناء استلام الجائزة دعت ليفي إلى التسامح وقالت إنها لم تقرر بعد ما ستفعله بالجائزة وقدرها 25 ألف جنيه إسترليني (أكثر من 46 ألف دولار) وأضافت أنها فقط  تشعر برهبة شديدة لأن الناس أحبوا روايتها.
 
وشهدت الجائزة التي تعتبر أرفع جائزة أدبية بريطانية العام قبل الماضي منافسة ساخنة بين الزوجين الكاتبين مايكل فراين وزوجته تومالين إلا أن الكاتبة حسمت التنافس بالفوز عن طريق كتابها "صمويل بيبيز.. الذات منقطعة النظير".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة