مدعي تشاد يطلب سجن المتهمين بخطف أطفال دارفور   
الأربعاء 17/12/1428 هـ - الموافق 26/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:50 (مكة المكرمة)، 14:50 (غرينتش)

بعض المتهمين الفرنسيين بمحاولة اختطاف الأطفال (الفرنسية)

طالب المدعي العام في المحكمة الجنائية في نجامينا بالحكم بالسجن بين سبعة وأحد عشر عاما مع الأشغال الشاقة لستة متهمين فرنسيين، في قضية محاولة نقل أطفال من دارفور عبر تشاد إلى فرنسا.

وقال المدعي العام إن المتهمين الفرنسيين حاولوا خطف الأطفال بهدف تغيير حالتهم المدنية والتزوير واستخدام محررات عمومية مزورة والاحتيال.

بالمقابل طلب المدعي العام تبرئة مسؤولين تشاديين من مدينة الطينة (شرق)، وترك الحكم على تشادي ثالث وسوداني متهمين أيضا بالتواطؤ في القضية للقاضي مع مطالبته بمراعاة ظروف التخفيف بحقهما.

ومن المقرر أن تقدم هيئة الدفاع مرافعتها بعد مذكرة الادعاء العام. وقد استؤنفت في وقت سابق اليوم محاكمة المتهمين في هذه القضية المتعلقة بمحاولة اختطاف 103 أطفال، ويقول المتهمون إنهم كانوا يسعون إلى إنقاذ أيتام من دارفور، الإقليم السوداني المضطرب المجاور لتشاد. ويطالب أهالي الأطفال بإدانة المتهمين وبتعويضات بقيمة مليون يورو عن كل طفل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة